الصحة: تسجيل 70 ألف شخص لتلقي اللقاح المضاد لكورونا في سوريا

الصحة: تسجيل 70 ألف شخص لتلقي اللقاح المضاد لكورونا في سوريا

maxresdefault.jpg

تاريخ النشر: 22.05.2021 | 16:38 دمشق

إسطنبول - وكالات

قالت مديرة الرعاية الصحية الأولية ومسؤولة البرنامج الوطني للتلقيح، التابع لحكومة النظام الدكتورة، رزان طرابيشي، إن عدد المسجلين على المنصة الإلكترونية لتلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا وصل إلى أكثر من 70 ألف شخص من جميع مناطق سيطرة النظام.

وأضافت طرابيشي لوكالة "سانا"، اليوم السبت، أن العدد الأكبر من المسجلين على تلقي لقاح كورونا هم من محافظة دمشق، مشيرة إلى أن المخاوف عند بعضهم من تلقي اللقاح غير مبررة لأنه آمن، والأعراض الجانبية المحتملة من اللقاح هي أقل بكثير من خطورة الإصابة بالفيروس.

وتختلف مدة وصول الرسالة إلى الشخص بعد تسجيله على الرابط الإلكتروني من محافظة إلى أخرى بحسب الضغط وعدد المراكز المخصصة، بحسب طرابيشي.

وأشارت إلى أنه من الصعب تحديد شدة الإصابة بالفيروس لاختلافها من شخص إلى آخر لذلك فإن أخذ اللقاح يسهم في الحماية الصحية.

وفي السياق ذاته، لفتت مشرفة التلقيح ومسؤولة المنطقة الصحية الثالثة في دمشق الدكتورة، مها البحرة، أن التسجيل على المنصة الإلكترونية مستمر للوصول إلى أكبر عدد من الراغبين بالحصول على اللقاح.

وأعلن نظام الأسد في الـ 22 من الشهر الفائت، عن بدء التحضير لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا، وذلك بعد وصول الدفعة الأولى من اللقاح مقدّمة من "مبادرة "كوفاكس" العالمية.

وتسلّمَ النظام في اليوم ذاته، أول شحنة من اللقاحات المضادة لكورونا المقدّمة من "مبادرة "كوفاكس" العالمية، وتشمل الشحنة الأولى بحسب مسؤولين في الأمم المتحدة، 200  ألف جرعة من لقاح "أسترازينيكا".

وبدأت وزارة الصحة، في شباط الفائت، بتوزيع لقاح كورونا الصيني على المحافظات التي توجد فيها مراكز عزل لمرضى كورونا كمرحلة أولى، مشيرة إلى أنّ الكمّية الإجمالية بلغت 5 آلاف جرعة، بمعدل جرعتين لكل شخص.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد تصاعداً مطرداً في أعداد الوفيات والإصابات خاصة في دمشق وريفها وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية عن السيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار