"الصحة العالمية" تغير صيغة مذكرة دولية لإرضاء النظام وروسيا

تاريخ النشر: 30.04.2020 | 11:44 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت مسودة مذكرة لمنظمة الصحة العالمية اطلع عليها أعضاء مجلس الأمن الدولي إن منظمات الإغاثة العاملة مع الأمم المتحدة تريد من مجلس الأمن أن يسمح بشكل عاجل باستخدام معبر حدودي عراقي مع سوريا مجدداً لتسليم الإمدادات للمساعدة في مكافحة وباء فيروس كورونا.

غير أن نسخة محدثة من المذكرة، بتاريخ يوم الثلاثاء، حذفت المناشدة المباشرة بإعادة فتح معبر اليعربية بعد نحو أربعة أشهر من توقف استخدامه في عمليات الأمم المتحدة بسبب معارضة النظام وروسيا والصين.

وقالت مسودة مذكرة منظمة الصحة "شركاء الأمم المتحدة ... يقترحون إعادة فتح معبر اليعربية على وجه الاستعجال. سيكون لهذا تأثير كبير على التعامل مع مرض كوفيد-19 في شمال شرق سوريا".

وأصبحت بعد التعديل بحسب وكالة رويترز، "هناك حاجة إلى خيارات جديدة" لإحلال المساعدات التي كان يتم تسليمها عبر العراق، مضيفة أنه لا يمكن توسيع عمليات الشحن عبر خطوط الصراع في البلاد بما يكفي لتلبية الاحتياجات في شمال شرق سوريا.

وأشارت مذكرة منظمة الصحة العالمية المحدثة إلى أن التأثير الحقيقي لفيروس كورونا في سوريا يمكن أن يكون "كارثياً حقاً".

وقال لويس شاربونو، مدير شؤون الأمم المتحدة بمنظمة هيومن رايتس ووتش، بخصوص التغييرات التي أدخلت على المذكرة "يجب أن تقف منظمة الصحة العالمية ثابتة ولا ترضخ للضغوط من القوى الكبرى. الأمر يتعلق بإنقاذ الأرواح، وليس بتجنب الانتقادات".

وخلال اجتماع لمجلس الأمن بشأن الوضع الإنساني في سوريا أمس الأربعاء، دعا عدد من الأعضاء المجلس إلى المساعدة في تعزيز عمليات نقل المساعدات عبر الحدود إلى سوريا.

وقالت كيلي كرافت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة إنه ينبغي بحث كل الخيارات بما في ذلك استخدام معبر اليعربية.

لكن فاسيلي نيبينزيا سفير روسيا لدى الأمم المتحدة قال "نحث زملاءنا بقوة على ألا يضيعوا وقتهم في البحث عن سبيل للدفاع، بشكل صريح أو ضمني، عن العودة إلى استخدام اليعربية".

وكان مجلس الأمن قد أجاز سنوياً تسليم المساعدات من خلال المعبر العراقي على مدى السنوات الست الماضية، لكنه توقف عن إصدار الموافقة في كانون الثاني بعد فيتو روسي صيني في مجلس الأمن.

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا