الصحة العالمية تصدر طلباً مالياً طارئاً لمواجهة كورونا في سوريا

تاريخ النشر: 24.01.2021 | 13:13 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أصدرت منظمة الصحة العالمية طلباً طارئاً بمبلغ وقدره 266 مليون دولار أميركي، لبرنامج الطوارئ الخاص بسوريا.

وقالت المنظمة في تغريدة على تويتر: إن المبلغ بكامله يأتي استجابةً لمواجهة فيروس كورونا، وتلبية للاحتياجات الصحية للفئات الأكثر ضعفاً.

 

 

وسجلت وزارة الصحة في حكومة النظام، ليل السبت - الأحد، 78 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة قوات الأسد، ليرتفع عدد المصابين إلى 13 ألفاً و557 إصابة.

اقرأ أيضاً: في سوريا .. "السيادة الوطنية" تؤخر شراء لقاح كورونا

وأعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لـ وحدة تنسيق الدعم، أمس السبت، تسجيل 5 حالات مثبتة بالفيروس، ووصل إجمالي الإصابات شمال غربي سوريا إلى 20.910.

وقالت المديرة الإقليمية للإعلام في منظمة " اليونيسيف"، جولييت توما في وقت سابق: إنه "حتى هذه اللحظة لا يوجد موعد محدد لتوزيع اللقاح في سوريا، إذ إن كوفاكس تعاني من شح التمويل ومع ذلك تعمل جاهدة على توفير اللقاحات".

اقرأ أيضاً: تركيا تؤسس 5 مختبرات فحص "بي سي آر" شمالي سوريا

وأوضحت توما، أن "اليونيسيف" تعمل مع منظمة الصحة العالمية وبالتعاون مع منصة "كوفاكس" والبنك الدولي على توفير اللقاحات للدول التي لا تستطيع توفيرها لسكانها، ومن بينها سوريا، عبر منصة "كوفاكس"، وفق ما نقل عنها موقع "المدن".

وأشارت توما إلى أن منظمة الصحة العالمية وافقت على لقاح واحد وهو لقاح "فايزر" الأميركي، وبانتظار موافقتها على اللقاحات الأخرى، لتبيان ما هو اللقاح الذي سوف يتم توفيره لسوريا.

اقرأ أيضاً: صحة النظام: لقاح "كورونا" في نيسان واليونيسيف "لا موعد محدد"

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت في آب الماضي، أنها وضعت سوريا بين قائمة الدول الـ92، من فئة البلدان المنخفضة الدخل، التي ستدعمها لتلقي اللقاح ما إن يتم اعتماده، في حين توقعت تقارير دولية وصول اللقاح إلى سوريا أواخر العام الجاري.

 

"دخل الجمهور والفرقة بقيت في الخارج".. فيديو من حفل فيروز بمهرجان بصرى في درعا
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
حلب.. إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا
تسجيل 18 إصابة بفيروس كورونا في مدارس حماة
مسؤول طبي سوري: الوضع الاقتصادي لا يسمح بإغلاق جزئي لمنع انتشار كورونا