"الصحة العالمية" ترجح وصول لقاح كورونا إلى سوريا في نيسان المقبل

تاريخ النشر: 03.02.2021 | 23:17 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قالت منظمة الصحة العالمية الأربعاء: إنها ستنشر فرقا في أنحاء سوريا لتنفيذ برنامج تطعيم يشمل كلا من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام والمعارضة، ربما بحلول نيسان المقبل.

وأضافت أكجمال ماجتيموفا ممثلة منظمة الصحة العالمية في دمشق أن برنامج كوفاكس التابع للمنظمة يعتزم تطعيم خمسة ملايين سوري أي ما يماثل 20 في المئة من السكان في جميع أنحاء البلاد.

اقرأ أيضا: "الصحة العالمية": لقاح "كورونا" سيغطي 3 % من سكان سوريا كبداية

وتابعت "نعد خطتنا بشأن توزيع اللقاح مع وزارة الصحة لضمان أن يسير البرنامج وفقا لما هو مقرر له" مضيفة أن الأولوية ستكون لتطعيم الطواقم الطبية والعاملين في مجال الخدمات الاجتماعية والفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة.

وفي الأسبوع الماضي قال تحالف جافي، الذي يشارك في قيادة برنامج كوفاكس مع منظمة الصحة العالمية، إنه يهدف إلى إرسال 2.3 مليار جرعة لقاح إلى جميع أنحاء العالم بحلول نهاية عام 2021 منها 1.8 مليار جرعة مجانية للدول منخفضة الدخل.

اقرأ أيضاً: هيومن رايتس ووتش تطالب بتوزيع اللقاح بشكل عادل في سوريا

وفيما يتعلق بتنفيذ حملة التطعيم في سوريا قالت ماجتيموفا لوكالة رويترز في مقابلة عبر الهاتف من دمشق "آمل حقا أن (تبدأ) الحملة في نيسان لكن الأمر قد يستغرق وقتا أطول اعتمادا على الكثير من العوامل". وأضافت "علينا أن نتعامل مع الكثير من الأشياء المجهولة".

ومثل البلدان الأخرى التي تنتظر اللقاحات من خلال برنامج كوفاكس، تستطيع سوريا أيضا الحصول على الإمدادات مباشرة من الشركات. لكنها لم تعلن حتى الآن عن أي اتفاقيات ثنائية من هذا القبيل. ويقول مسؤولو وزارة الصحة التابعة للنظام، إن دمشق تجري محادثات مع روسيا والصين بشأن تزويدها باللقاح.

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة: إصابات كورونا في سوريا تشهد ارتفاعا متواصلا

وأوضحت ماجتيموفا أن أي إمدادات من اللقاحات الآمنة والفعالة التي تستطيع سوريا الحصول عليها ستساعد في توفير اللقاحات على نحو أكبر، مشيرة إلى أنه ليس لمنظمة الصحة العالمية أي دور في مثل هذه الاتفاقات الثنائية.