السودان يوقع إعلان "اتفاقيات أبراهام" مع إسرائيل

تاريخ النشر: 06.01.2021 | 23:36 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

 أعلن السودان، الأربعاء، توقيعه إعلان "اتفاقيات أبراهام" الملحقة باتفاقية التطبيع مع إسرائيل، وتتحدث عن "ترسيخ الحوار والتعايش بين مختلف الشعوب في المنطقة".

ووقع عن الجانب السوداني، وزير العدل نصر الدين عبد الباري، وعن الجانب الأميركي وزير الخزانة ستيفن مونشن، بحسب بيان صادر من إعلام مجلس الوزراء.

اقرأ أيضا: واشنطن تعين مبعوثاً خاصاً لشؤون التطبيع الاقتصادي مع إسرائيل

و"اتفاقات إبراهام" هي اتفاقية فرعية ملحقة باتفاقية التطبيع التي وقعتها كل من الإمارات والبحرين مع إسرائيل في العاصمة الأميركية واشنطن.

وينص الإعلان على ضرورة ترسيخ معاني التسامح والحوار والتعايش بين مختلف الشعوب والأديان بمنطقة الشرق الأوسط والعالم، بما يخدم تعزيز ثقافة السلام.

وأضاف البيان "أفضل الطرق للوصول لسلام مستدام بالمنطقة والعالم تكون من خلال التعاون المشترك والحوار بين الدول؛ لتطوير جودة المعيشة".

وتابع "وعليها ينعم مواطنو المنطقة بحياة تتسم بالأمل والكرامة دون اعتبار للتمييز على أي أساس، عرقي أو ديني أو غيره".

اقرأ أيضا: هل تحتاج إسرائيل سلاماً مع الأسد "شرط" ضمان بقائه؟

وفي 23 من تشرين الأول الماضي، أعلن السودان تطبيع علاقته مع إسرائيل، لكن قوى سياسية وطنية عدة، أعلنت رفضها القاطع، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

​​​ووقعت الإمارات والبحرين في أيلول الماضي على إعلان "اتفاقيات أبراهام".

وارتكزت "اتفاقات أبراهام" على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة، والتعاون المشترك في عدة مجالات مع تل أبيب، غير أنها لم تذكر أن إسرائيل ملزمة بوقف ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة، أو حتى تأجيلها.

اقرأ أيضا: إسرائيل تُعلن عن أول مستشفى لها في الإمارات

 

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"