السعودية تعترض صاروخا وطائرتين بلا طيار أطلقت من اليمن

تاريخ النشر: 12.02.2021 | 11:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس): إن قوات "التحالف العربي" اعترضت صاروخاً باليستياً وطائرتين بلا طيار، أمس الخميس، أطلقها الحوثيون باتجاه أراضيها من اليمن.

وأضافت "الوكالة"، نقلاً عن المتحدث باسم "التحالف" تركي المالكي، أن طائرة مسيرة كانت تسعى لاستهداف منطقة خميس مشيط، التي تضم قاعدة جوية رئيسية جنوبي البلاد، مؤكداً أنها دُمّرت قبل بلوغ هدفها.

وبعد ساعات أعلن التحالف اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون على خميس مشيط أيضاً، إضافة إلى طائرة مسيرة محمّلة بمتفجّرات لاستهداف المنطقة نفسها، من دون الإشارة إلى وجود إصابات أو أضرار.

اقرأ أيضاً: التحالف العربي يدمّر طائرة ملغمة أطلقها "الحوثيون" نحو السعودية

وصعّد الحوثيون، الذين يُقاتلون ضدّ الحكومة اليمنيّة مدعومين من إيران، هجماتهم على السعوديّة والقوّات اليمنيّة المدعومة من الرياض.

واستهدف الحوثيون بطائرة مسيرة، أول أمس الأربعاء، مطار أبها الدولي جنوب غربي السعودية، ما أسفر عن اندلاع النار في طائرة تجارية كانت رابضة في المطار.

وأعلن الحوثيون حينئذٍ أنهم "قصفوا أهدافاً عسكرية" متمركزة في المطار، وفق تعبيرهم.

وعقب الهجوم، دعت الولايات المتحدة الأميركية الحوثيين إلى "وقف فوري لاعتداءاتهم"، كما دانت كل من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا الهجوم.

وتقود السعودية، منذ مارس 2015، التحالف العربي الذي يشن عمليات عسكرية مكثفة في اليمن دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً الموالية للرئيس، عبد ربه منصور هادي، والتي تحارب قوات الحوثيين المدعومين من إيران.

وبشكل متكرر يُطلق "الحوثيون" صواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مسيّرة ملغّمة على مناطق عديدة مِن السعودية، خلّفت بعضها خسائر بشرية ومادية، في حين اعترض التحالف العربي وسلاح الجو السعودي كثيراً منها.

اقرأ أيضاً: واشنطن تعتزم تصنيف الحوثيين في اليمن "جماعة إرهابية"

يشار إلى أنّ اليمن يشهد - منذ نحو 7 سنوات - قتالاً مستمراً بين القوات الحكومية التي يدعمها تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة "الحوثي" المدعومة إيرانياً والتي تسيطر، منذ أيلول 2014، على عدد مِن المحافظات اليمنية بينها العاصمة صنعاء، وسط معاناة مريرة يعيشها اليمنيون على خلفية حرب أدّت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية.