السعودية أرسلت فريق"محو أدلة" قبل السماح بتفتيش قنصليتها

تاريخ النشر: 05.11.2018 | 17:11 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

قالت صحيفة صباح التركية اليوم الإثنين، إن السلطات السعودية  أرسلت فريق"محو أدلة" متخصصاً في علم السموم إلى إسطنبول بعد تسعة أيام من مقتل الصحفي جمال خاشقجي للتخلص من جثته وإخفاء الأدلة.

وضم الفريق الكيميائي أحمد عبد العزيز الجنوبي والطبيب المتخصص في علم السموم خالد يحيى الزهراني ، وكانا من بين 11 سعودياً وصلوا إلى إسطنبول في 11 من الشهر الماضي ، وفقًا لـ "مصادر موثوقة" حسب الصحيفة.

مسؤول تركي كبير طلب عدم الكشف عن اسمه قال لـ"صباح" إن "إرسال فريق لمحو الأدلة يشير إلى أن مقتل خاشقجي تم بمعرفة كبار المسؤولين السعوديين".

الصحيفة أضافت أن نية الفريق السعودي المعلنة هي التحقيق في جريمة القتل، لكنها في الواقع تهدف إلى تغطية الجريمة وطمس الأدلة. حيث ما يزال مكان الجثة مجهولا وسط ترجيحات بإذابتها بواسطة "الأسيد".

"الجنوبي" و"الزهراني" ترددا عل منزل القنصل السعودي ومبنى القنصلية في إسطنبول بين 12 و17 من تشرين الأول، وغادرا تركيا في العشرين من الشهر نفسه.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة التركية حصلت على تصريح من السلطات السعودية لتفتيش القنصلية في 15 و 16 من الشهر الماضي، وفتشت مقر إقامة القنصل العام محمد العتيبي في 17 من الشهر نفسه، أي بعد زيارة فريق "محو الأدلة".

وأكدت النيابة العامة التركية الأسبوع الماضي، مقتل جمال خاشقجي خنقاً فور دخوله مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول، وأضافت بأن جثته تم تقطيعها بعد مقتله والتخلص منها، وذلك وفقاً لخطة كانت معدة مسبقاً. 

في سياق ذلك قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوكتاي لوكالة الأناضول اليوم، إن بلاده أعطت رسالة واضحة بأن من ارتكب جريمة على أراضيها لن يفلت أياً كانت هويته.

وتابع "منذ أن علمنا باختفاء خاشقجي اتخذنا التدابير اللازمة، وقامت الأجهزة القضائية والاستخباراتية بمهامها على أكمل وجه".

 

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن