الرتل التركي يتمركز على الطريق الدولي شمال خان شيخون

تاريخ النشر: 20.08.2019 | 18:08 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

تمركز الرتل العسكري التركي الذي وصل صباح الإثنين إلى ريف إدلب الجنوبي، وتعرض لقصف من قبل طائرات النظام شمال مدينة خان شيخون على الطريق الدولي دمشق- حلب.

وقالت مصادر لموقع تلفزيون سوريا إن الرتل تمركز في قرية معر حطاط شمال مدينة خان شيخون وبدأ برفع سواتر ترابية في نقطتين على جانب الطريق الدولي، وأشارت المصادر إلى أن التمركز قد يكون مؤقتا بسبب طبيعة المنطقة وعدم استطلاع القوات التركية قبل التوقف في القرية.

وذكر مراسل تلفزيون سوريا يوم أمس الإثنين أن الرتل التركي مؤلّف مِن 28 آلية عسكرية بينها سبع دبابات وست حاملات (لودر)، إضافةً إلى عربات وشاحنات تحمل جنوداً أتراكاً وذخيرة، وكان في طريقه  نحو نقاط المراقبة التركية شمال حماة، قبل أن تستهدفه طائرات النظام.

وعقب الحادثة حذّر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، نظام الأسد مِن "اللعب بالنار" وأكّد أن بلاده "لا تنوي" نقل نقطة المراقبة التاسعة في مدينة مورك شمال حماة إلى مكان آخر، مضيفاً أن بلاده "تجري اتصالات على كل المستويات" مع روسيا، عقب الهجوم على الرتل العسكري.

وبعد ساعات من قصف لطائرات النظام استهداف الرتل، وأدّى إلى مقتل 3 مدنيين وإصابة 12 آخرين، كانوا قربه، سيطرت قوات النظام، على مدينة خان شيخون جنوب إدلب.