الرئاسة الفلسطينية: اتفاق التطبيع لن يحقق السلام في المنطقة

16 أيلول 2020
 تلفزيون سوريا - وكالات

قالت الرئاسة الفلسطينية، في أول تعليق لها على توقيع اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل، إن كل ما جرى اليوم في البيت الأبيض "لن يحقق السلام في المنطقة".

وأكدت الرئاسة الفلسطينية في بيان لها أن ما جرى "لن يحقق السلام في المنطقة، طالما لم تقر الولايات المتحدة وسلطة الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة والمتواصلة على حدود الرابع من (يونيو) حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية، وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين طبقا للقرار 194".

وأضافت الرئاسة الفلسطينية أنها "لم ولن تفوض أحداً بالحديث باسم الشعب الفلسطيني ونيابة عن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".

وشددت على أنه "لن يتحقق سلام أو أمن أو استقرار لأحد في المنطقة، دون إنهاء الاحتلال ونيل الشعب الفلسطيني حقوقه كاملة كما تنص عليها قرارات الشرعية الدولية".

كما حذرت من أن "محاولات تجاوز الشعب الفلسطيني وقيادته المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية، سيكون له تداعيات خطيرة تتحمل الإدارة الأميركية وسلطة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عنها".

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد قد صرح بعد توقيع الاتفاق بأن "هذه المعاهدة ستمكننا من الوقوف أكثر إلى جانب الشعب الفلسطيني وتحقيق أمله في تحقيق دولة مستقلة ضمن منطقة مستقرة ومزدهرة".

يذكر أن منظمة التحرير الفلسطينية كانت قد وصفت توقيع الاتفاق بأنه "يوم أسود" في تاريخ النظام العربي الرسمي.

مقالات مقترحة
حكومة الأسد ترفع بدل الوجبة الغذائية للعمال إلى 300 ليرة فقط
بالتزامن مع أزمة الخبز.. اندلاع حريق بفرن في حي المزة بدمشق
إعلام النظام: لجان المحروقات تزيد الأزمة والكازيات تسرق المادة
47 إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام
71 إصابة بكورونا.. شمال غربي سوريا يسجّل ثالث أكبر حصيلة يومية
رضيع يتعافى من كورونا في محافظة السويداء