الدفاع التركية تعلن مقتل وإصابة 13 عنصرا من "YPG" شمالي سوريا

الدفاع التركية تعلن مقتل وإصابة 13 عنصرا من "YPG" شمالي سوريا

الجيش التركي شمالي سوريا (إنترنت)
الجيش التركي شمالي سوريا (إنترنت)

تاريخ النشر: 28.09.2022 | 10:47 دمشق

آخر تحديث: 28.09.2022 | 11:41 دمشق

إسطنبول - وكالات/ خاص

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الثلاثاء، مقتل وإصابة 13 عنصراً من تنظيم "واي بي جي YPG"، شمالي سوريا.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن "القوات التركية تمكنت من مقتل وإصابة 13 عنصراً من "واي بي جي" لدى استعدادهم لاستهداف مناطق عمليات درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام في شمال سوريا"، بحسب ما أوردته وكالة الأناضول.

وأمس الثلاثاء، أفاد مصدر مطلع لموقع تلفزيون سوريا، بمقتل قياديين في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في استهداف طائرة مسيرة تركية لسيارة عسكرية بالقرب من مفرق قرية تل جمان بريف بلدة معبدة شرق القامشلي بالحسكة.

وأفاد المصدر بمقتل زينب صاروخان (محمد) المسؤولة عن سجون قسد في مناطق شمال شرقي سوريا إثر الاستهداف، مشيراً إلى أن صاروخان كانت برفقة مسؤول آخر عن السجون قتل أيضا ويعرف باسم يلماز.

وقبل أن تتولى القيادية زينب إدارة سجون "قسد" شغلت منصب رئيسة هيئة المرأة في إقليم الجزيرة (محافظة الحسكة).

وجاءت عملية الاستهداف بعد قرابة ساعتين من مرور دوريات للقوات الأميركية والروسية بشكل منفصل في المنطقة ذاتها.

استهداف قيادي في "حزب العمال الكردستاني"

والإثنين، أعلن الجيش التركي استهداف ما قال إنه قيادي في "حزب العمال الكردستاني" (PKK) في سوريا، محمد آق يول.

وكالة "الأناضول" قالت نقلا عن "مصادر أمنية"، إن "الإرهابي المتنكر باسم دوغان أمانوس، انخرط في صفوف واي بي جي بسوريا وكان مسؤولا عسكريا في منطقة عين عيسى التابعة لمحافظة الرقة".

وأضافت أن "آق يول مطلوب لدى السلطات التركية بسبب الأعمال الإرهابية التي نفذها في جبال الأمانوس بولاية هاتاي وفي ولاية وان التركيتين".

وتلقى "آق يول" وفق الوكالة، قبل الانخراط في "PKK" تدريبات سياسية على يد القيادي في الحزب جميل باييق، وذلك في جبال قنديل شمال العراق.

وانخرط "آق يول" في القتال بصفوف "PKK" في ولاية وان، وكان نشطا في مخيمات "PKK" شمالي العراق.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار