الدفاع الأميركية توافق على إرسال القوة الضاربة إلى الشرق الأوسط

تاريخ النشر: 07.05.2019 | 15:23 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي إنه وافق على إرسال حاملة طائرات وقاذفات إلى الشرق الأوسط بسبب "تهديد جاد من قوات النظام الإيراني".

وأضاف شاناهان في تغريدة على تويتر أن هذا الإجراء"يمثل إعادة تمركز للعتاد تتسم بالحذر ردا على مؤشرات على تهديد جاد من قوات النظام الإيراني".

وتابع"ندعو النظام الإيراني إلى وقف جميع الاستفزازات. سنحمل النظام الإيراني مسؤولية أي هجوم على قوات أمريكية أو مصالحنا".

وفي بيان في وقت لاحق أكدت وزارة الدفاع أن التحرك جاء استجابة"لمؤشرات على تعزيز الاستعداد الإيراني لشن عمليات هجومية على القوات الأمريكية ومصالحنا".

تصريحات شاناهان جاءت عقب إعلان مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الأحد الماضي أن بلاده سترسل مجموعة حاملة طائرات وقوة من القاذفات إلى منطقة الشرق الأوسط رداً على "مؤشرات وتحذيرات" مقلقة من إيران. 

وتتألف القوة العسكرية الأميركية من مجموعة لينكولن البحرية الضاربة المكوّنة من حاملة الطائرات يو إس إس أبراهام لينكولن، وقطعاً بحرية مرافقة لها ومجموعة قاذفات. 

في المقابل نددت طهران بالخطوة الأميركية، معتبرة إرسال حاملة الطائرات إلى الشرق الأوسط خبراً قديماً "فقد أهميته"، وفق الوكالة الرسمية الإيرانية إرنا.

وقلل المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي كيوان خسروي من أهمية التصريحات الأميركية، واصفاً كلام جون بولتون بأنه " لأغراض استعراضية". 

وحذرت  هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية الشهر الماضي من إمكانية إغلاق مضيق هرمز الإستراتيجي إذا واجهت مزيداً من "ممارسات الأعداء"، وسط تشديد الولايات المتحدة العقوبات على طهران.

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر