"الدستورية العليا": سنعلن عن المقبول ترشحهم لرئاسة سوريا قريباً

تاريخ النشر: 29.04.2021 | 16:22 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت المحكمة الدستورية العليا التابعة لنظام الأسد، أنها ستعلن أسماء الذين قبلت طلبات ترشحهم لمنصب "رئيس سوريا" خلال أيام، وذلك بعدما تسلمت اليوم صندوق التأييدات الخطية من مجلس الشعب التابع للنظام.

وقال رئيس المحكمة محمد جهاد اللحام، إن المحكمة ستصدر الإعلان الأولي عن الأسماء ضمن المدة القانونية وهي خمسة أيام، بعد دراسة كل طلبات الترشح التي بلغت 51 طلبا، بينها 7 طلبات من سيدات.

وأضاف أن المحكمة ستدرس ملفات طلبات الترشح وتصدر قرارها بأسماء المرشحين الذين قررت المحكمة قبول ترشيحاتهم التي "استوفت الشروط الدستورية والقانونية المنصوص عليها في الدستور وقانون المحكمة الدستورية العليا وقانون الانتخابات العامة وتعديلاته وتعليماته التنفيذية"، بحسب وكالة أنباء النظام سانا.

ويوم أمس الأربعاء، أكد مصدر في مجلس الشعب التابع لنظام الأسد، لموقع روسيا اليوم، أن المرشح عبد الله سلوم عبد الله حصل على تأييد 35 عضواً في المجلس، وصار مرشحاً لـ"لانتخابات الرئاسية" إلى جانب رئيس النظام بشار الأسد.

وبذلك أصبح محسوماً أن عبد الله سيخوض الانتخابات إلى جانب رئيس النظام بشار الأسد، أما المرشح الثالث فلم يحسم بعد، ولا يستبعد المصدر أن تحظى فاتن نهار، أو محمود مرعي، بأصوات 35 عضواً، إلى جانب الأسد، وعبد الله.

وأعلنت الولايات المتحدة الأميركية، الأربعاء، أن الانتخابات الرئاسية التي سيجريها نظام بشار الأسد لن تكون حرة ولا نزيهة، ولن تمثل الشعب السوري.

وقالت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، إن "ما تُسمى الانتخابات الرئاسية، التي يخطط نظام الأسد لإجرائها في 26 من أيار المقبل، لن تكون حرة ولا نزيهة، بل مزيفة ولا تمثل الشعب السوري".