الخارجية الروسية: لا نستبعد إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في سوريا

تاريخ النشر: 03.06.2021 | 15:42 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف: إن إجراء انتخابات مبكرة في سوريا خيار محتمل في حال نجح وفدا المعارضة السورية والنظام في الاتفاق على "تنسيق وإجراء إصلاح دستوري"، على حد قوله. 
وقال بوغدانوف (وهو المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول أفريقيا) للصحفيين على هامش أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي اليوم الخميس: "إذا توصلت الأطراف السورية إلى اتفاق وسيتم تثبيت نتائج عملها، فمن الممكن إجراء انتخابات وفقا للدستور الجديد أو الإصلاح الدستوري، وقد يحدث ذلك بشكل مبكر وليس بعد سبع سنوات، حسب مقتضيات الدستور الحالي، لكن هذا الأمر يتطلب توافقا بين السوريين".
وأكد الدبلوماسي الروسي البارز، وفقاً لما أوردته وكالة "تاس" الإخبارية الروسية، أن هناك خططا لعقد اجتماع جديد بصيغة "أستانا" في عاصمة كازاخستان مدينة نور سلطان حتى نهاية حزيران الجاري، لافتا إلى أن موسكو ستجري الأسبوع المقبل اتصالات مع تركيا وإيران بهذا الصدد.
كما أعرب بوغدانوف عن أمل موسكو في أن يتمكن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن من تنظيم اجتماع جديد للجنة الدستورية السورية في المستقبل القريب، مذكراً بأن فكرة طرحت أصلا لعقد هذا الاجتماع قبل الانتخابات الرئاسية التي جرت في سوريا مؤخرا.

يذكر أن نظام الأسد أعلن يوم الخميس الماضي، فوز بشار الأسد بولاية رئاسية رابعة، بعد حصوله على الأغلبية المطلقة من أصوات الناخبين بنسبة 95.1 % من عدد الأصوات.

يشار إلى أنّ نظام الأسد أجرى انتخاباته الرئاسيّة وفق "دستور عام 2012" الذي تنص "المادة 88" منه على أن "الرئيس لا يمكن أن يُنتخب لأكثر من ولايتين كل منهما سبع سنوات"، إلّا أنّ "المادة 155" توضّح أن ذلك "لا ينطبق على الرئيس الحالي، إلا اعتباراً من انتخابات العام 2014".

وخلال الأسابيع الماضية، كرر المجتمع الدولي رفضه لانتخابات النظام، وشكّك في نزاهتها حتى قبل حدوثها، معتبراً أنها غير شرعية ونتائجها محسومة مسبقاً لصالح الأسد، بينما أكد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، أن هذه الانتخابات ليست جزءاً من العملية السياسية التي دعا إليها قرار مجلس الأمن الدولي 2245.

وأصدر وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، بياناً قالوا فيه إن "الانتخابات الرئاسية" التي سيجريها النظام "لن تكون حرة ولا نزيهة".

وانتقد وزراء خارجية هذه الدول، في بيان مشترك، رئيس النظام بشار الأسد، مشيرين إلى أنهم يدعمون أصوات جميع السوريين الذين نددوا بالعملية الانتخابية باعتبارها غير شرعية، بما فيهم منظمات المجتمع المدني والمعارضة.

 

"جيش التحرير الفلسطيني" يشارك في الهجوم على درعا
بسبب معارك درعا.. الأردن يُغلق معبر "جابر" الحدودي
"بيدرسون" يدعو للتهدئة في درعا ويؤكّد عدم رغبة أهلها بالتهجير
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا