الخارجية البريطانية: بشار الأسد سيبقى في السلطة "لبعض الوقت"

الخارجية البريطانية: بشار الأسد سيبقى في السلطة "لبعض الوقت"

وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت(إنترنت)

تاريخ النشر: 03.01.2019 | 17:01 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - رويترز

قال جيريمي هنت وزير الخارجية البريطاني إن رئيس النظام في سوريا بشار الأسد سيبقى "لبعض الوقت" في السلطة، بسبب وقوف روسيا إلى جانبه، معتبرا الأسد عقبة أمام السلام الدائم في سوريا.

وأضاف هنت في لقاء صحفي"موقف بريطانيا الثابت منذ وقت طويل هو أننا لن نحظى بسلام دائم في سوريا مع هذا النظام (الذي يقوده الأسد)، لكن للأسف، نعتقد أنه سيبقى لبعض الوقت".

وتأتي تصريحات هنت في وقت تسعى فيه بعض الدول العربية للتطبيع مع نظام الأسد، وإعادة النظام إلى جامعة الدول العربية.

وفي سياق ذلك أعادت الإمارات العربية المتحدة والبحرين فتح سفارتيهما في العاصمة السورية دمشق الأسبوع الماضي، كما بدأت الإمارات تطبيع علاقاتها الاقتصادية مع النظام بشكل علني عبر معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

كذلك زار عمر البشير رئيس النظام السوداني بشار الأسد في العاصمة دمشق الشهر الماضي، في محاولة لكسر العزلة التي فرضها المجتمع الدولي على الأسد بسبب مسؤوليته عن جرائم حرب بحق السوريين منذ بداية الثورة السورية.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار