الخارجية الأردنية تتابع مصير مواطن أردني وزوجته فقدوا في سوريا

تاريخ النشر: 12.05.2019 | 20:05 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت الخارجية الأردنية اليوم الأحد أنها تتابع مصير مواطن أردني وزوجته انقطع الاتصال معهما أثناء إجرائهما زيارة إلى سوريا بحسب وكالة الأناضول.

وأشار بيان صادر عن وزارة الخارجية الأردنية إلى أن المواطن "صدام عبد الغني" وزوجته التي لم يذكر اسمها انقطع الاتصال معهما خلال زيارتهما إلى سوريا.

وأوضح البيان بأن ذوي المفقودين أبلغوا السلطات الأردنية بانقطاع التواصل معهما، دون تحديد مدة الانقطاع، أو تاريخ سفرهما إلى سوريا.

وشددت الوزارة على أن السفارة الأردنية لدى نظام الأسد، خاطبت السلطات المختصة هناك، وأنها تنسق معها يومياً.

يذكر أن نظام الأسد اعتقل 30 مواطناً أردنياً منذ افتتاح معبر نصيب الحدودي مع الأردن نهاية عام 2018، قبل أن تفرج في الثامن من شهر نيسان الماضي عن ثمانية منهم، وذلك بعد استدعاء الخارجية الأردنية القائم بأعمال نظام الأسد في عمان أيمن علوش، وذلك للمطالبة بالإفراج عن المواطنين الأردنيين الذين تم اعتقالهم من دون أسباب واضحة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا