الحسكة.. عاصفة غبارية تتسبب بقطع الكهرباء

تاريخ النشر: 21.02.2021 | 10:54 دمشق

إسطنبول - متابعات

هبّت عاصفة غبارية، يوم الجمعة، على المنطقة الجنوبية من محافظة الحسكة في منطقتي مركدا والشدادي والقرى التابعة لهما، وتحولت سماء المنطقة إلى اللون الأصفر المائل إلى الحُـمـرة.

وقال علي الخلوف، معاون مدير الزراعة في حكومة النظام، إن هذه الظاهرة تسمى محلياً "العجاج"، وهي تحصل في كل عام مع نهاية موسم الأمطار في فصل الشتاء، لكنها حصلت هذه المرة في وقت مبكر نسبياً متسببة بإثارة الكثير من الأتربة والغبار، بسبب قلة الهطل المطري على المنطقة الجنوبية من المحافظة خلال الموسم الحالي، وفقاً لتصريحات نقلتها صحيفة "تشرين" الموالية.

وأشار الخلوف إلى أن قلة الهطل أدى إلى جفاف التربة وخلخلتها وإصابتها بالجفاف القريب من التصحر، حيث بلغت كمية الأمطار الهاطلة هذا الموسم حتى الآن على منطقة الشدادي 67.5 مم وعلى منطقة العريشة 57.5 مم وعلى منطقة مركدا 58 مم فقط، في حين تجاوزت الأمطار ضعف هذه الكميات الموسم الماضي في المناطق نفسها.

ولفت الخلوف إلى احتمالية امتداد العاصفة إلى مناطق أخرى من المحافظة كمنطقة الحسكة، ومن ثم تواصل طريقها نحو الحدود العراقية شرقاً، مبيناً أن سبب هذه العاصفة هو تمركز منخفض جوي سطحي غير ماطر وسط الأراضي السورية، تزامناً مع نشاطٍ لافت للرياح السطحية فوق البادية السورية.

20210220_123020_1.jpg

 

اقرأ أيضاً: "قسد" تسيطر على 3 مطاحن تابعة للنظام في القامشلي والحسكة

وقال مصدر في شركة الكهرباء: "إن العاصفة الرملية التي ضربت ريف الحسكة الجنوبي تسببت بتعطل إحدى العنفات الثلاث في محطة الجبسة الغازية لإنتاج الطاقة الكهربائية، ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن منطقتي الشدادي ومركدا وقراهما، والتي كانت تحصل سابقاً على التغذية الكهربائية من الشبكة الخاصة بمدينة الحسكة.

ورغم أنّ طاقة المحطة الإنتاجية تصل إلى 30 ميغا واط/ ساعي، إلا أنّ المدينة  تعاني من ساعات تقنين في الكهرباء تصل إلى 12 ساعة يومياً.

اقرأ أيضاً: الحسكة.. أميركا تنشئ قاعدة جديدة قرب الحدود العراقية
 

كلمات مفتاحية