الحسكة.. العثور على جثة نازحٍ مقتول في مخيم الهول

تاريخ النشر: 28.12.2020 | 06:36 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا، ليل الأحد - الإثنين، بأنّ قوى الأمن الداخلي "الأسايش" - في قوات سوريا الديمقراطية (قسد) - عثرت على جثّةِ نازح مقتول في مخيم الهول جنوب شرقي الحسكة.

وقالت المصادر - نقلاً عن مصدر أمني داخل المخيم - إنّ مجهولين عمدوا إلى قتل نازحٍ (30 عاماً) مِن أهالي مدينة دير الزور عبر طلقٍ ناري في القسم الاول مِن المخيم داخل دورات المياه، حيث عُثر على جثّته.

وأضافت المصادر أنّ الضحية كان يعمل على سيارة لـ نقل المياه داخل مخيم الهول، وسط شائعات تقول إنّه عميل لـ"قسد" وينقل أخبار النازحين في المخيم إليها.

وعقب الحادثة شهد مخيم الهول استنفاراً أمنياً داخل القسم الاول، حيث جرى اعتقال شخصين مشتبه بهما مِن النازحين في المخيم، الذي يشهد تصاعداً في أعمال القتل والعنف، فيما تتهم "قسد" مَن تقول إنّهم موالون لـ تنظيم الدولة (داعش) بالوقوف وراء تلك الأعمال.

وتتكرّر في مخيم الهول عمليات الاغتيال، خاصّةً بحق لاجئين يحملون الجنسية العراقية حيث شهد المخيم، خلال العام الجاري 2020، نحو 10 عمليات اغتيال بحق لاجئين عراقيين، تقول المصادر إنّ بعضهم متهم بالتعاون مع قوى الأمن التابعة لـ"قسد" في المخيم.

اقرأ أيضاً.. مجدداً.. مجهولون يغتالون لاجئاً عراقياً داخل مخيم الهول

وقبل نحو أسبوعين، أفادت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا بأنّ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شنّت حملة دهم واقتحام على مخيم الهول جنوب شرقي الحسكة، وصادرت المئات مِن أجهزة الموبايل، كما نفّذت بالاشتراك مع قوات التحالف الدولي عملية أمنيّة في المخيم ومحيطه.

اقرأ أيضاً.. بينها "ثريا".. "قسد" تقتحم مخيم الهول وتصادر 1700 موبايل

اقرأ أيضاً.. عملية أمنيّة للتحالف الدولي و"قسد" في مخيم الهول.. ما السبب؟

يضمّ مخيم الهول أكبر عدد من نساء وأطفال عناصر تنظيم الدولة الذين يصل عددهم إلى نحو 11 ألف شخص، ووفقاً لإدارة المخيم، يصل مجموع قاطنيه إلى أكثر من 65 ألف شخص، موزعين في 13 ألف خيمة، بينهم أكثر من 40 ألف طفل، كما أنّ قاطنيه يعانون ظروفاً إنسانية صعبة.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا