الحريري يتهم نظام الأسد بعرقلة عودة اللاجئين السوريين

تاريخ النشر: 19.03.2019 | 20:03 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن نظام الأسد لا يوافق إلا على نسبة ضئيلة من أسماء اللاجئين المقدمة في إطار العودة المجانية.

وقال الحريري في بيان خلال استقبال وفد من نقابة الصحافة اللبنانية "إن كل الفرقاء السياسيين يريدون عودة النازحين السوريين إلى بلدهم لكن السؤال يكمن حول كيفية تحقيق ذلك".

وأضاف "منذ اللحظة الأولى، كلفنا المدير العام للأمن العام اللبناني عباس إبراهيم، بالتواصل مع الطرف السوري، وهناك لوائح تم تقديمها (بأسماء اللاجئين)، لكن الموافقة لا تشمل إلا نسبة ضئيلة".

وشدد الحريري على أن بلاده تتعاون منذ اللحظة الأولى مع المبادرة الروسية التي انطلقت العام الماضي لعودة اللاجئين السوريين، والتي بدأت منذ أشهر على شكل دفعات، بالتنسيق بين كل من السلطات اللبنانية ونظام الأسد والأمم المتحدة.

واعتبر الحريري أن "الدول الكبرى هي القادرة على فرض الحل، لأنها هي من تعمل على الحل السياسي في سوريا وبانتظار ذلك، علينا تشجيع العودة، والاستفادة من الدعم الدولي لتحمل أعباء النزوح".

أما بخصوص تطبيع العلاقات بين لبنان ونظام الأسد فأكد الحريري على أن لبنان يعتمد سياسية النأي بالنفس، وأنه يلتزم بموقف الجامعة العربية وقراراتها من نظام الأسد، والتي تتضمن تجميد عضوية الأخير بالجامعة منذ 2011.

ويوم أمس أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط، أن العودة الجماعية للنازحين السوريين لن تتحقق، طالما أن نظام الأسد يرفض عودتهم.

واعتبر جنبلاط أن "هناك خوفاً لدى هؤلاء النازحين"، متسائلا "من سيؤمن العودة الآمنة لهم كي لا يعودوا ويُعذبوا ويُقتلوا؟ ".

ويشتكي المسؤولون اللبنانيون من الأعباء التي يشكلها وجود حوالي 1.5 مليون لاجئ سوري يقيمون في لبنان بحسب ادعاءاتهم، لكن المفوضية العليا اللاجئين تقول إن عددهم لا يتجاوز المليون.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا