الجيش الوطني يؤكد جاهزية فيالقه للمشاركة بمعركة شرق الفرات

تاريخ النشر: 12.12.2018 | 15:12 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الرائد يوسف حمود جاهزية جميع فيالق الجيش الوطني للمشاركة في العملية العسكرية شرق الفرات.

وفي تصريح خاص لموقع تلفزيون سوريا قال الرائد حمود "إن جميع الفيالق المنضوية تحت الجيش الوطني ستقدم أسماء الألوية والكتائب للمشاركة في العملية التي أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شرق الفرات".

كما أوضح حمود بأن الجيش الوطني أصبح جاهزاً للمعركة بعد العملية الأمنية التي أطلقها ضد المفسدين في صفوفه، كما تم استكمال الاستعدادات للمعركة بعد فتح عدد من معسكرات التدريب لتجهيز المقاتلين، وذلك من خلال افتتاح معسكر تدريب لكل فيلق من فيالق الجيش الوطني ورفده بمدربين مختصين من الضباط والقادة أصحاب الخبرة بمجال التدريب العسكري بهدف تأهيل المقاتلين ورفع الجاهزية لهم، حيث أصبح المقاتلون بعد خوض الدورات العسكرية على جاهزية عالية.

وبخصوص المناطق التي ستشملها العملية العسكرية أفاد حمود بأن العملية ستكون باتجاه منبج وتل أبيض وامتداد هذه المناطق باتجاه العمق السوري، لتخليص أبناء المنطقة من كافة المكونات من سلطة وظلم من وصفهم بالمنظمات الإرهابية (حزب الاتحاد الديمقراطي – حزب العمال الكردستاني) التي تسيطر على المناطق شرق الفرات.

ويأتي كلام حمود بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم والتي قال فيها بأن تركيا ستبدأ خلال أيام عملية عسكرية لتطهير شرق الفرات ممن وصفهم بالإرهابيين الانفصاليين، مشدداً في الوقت ذاته على أن هدف العملية التركية لن يكون الجنود الأميركيين.

كما أكد أردوغان على أن الولايات المتحدة غير قادرة على إخراج من وصفهم بالإرهابيين وقال " إذن نحن سنخرجهم فقد بلغ السيل الزبى".

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟