الجيش التركي يرد على مقتل جندي في حماة ويرسل قوات إلى الحدود

تاريخ النشر: 28.06.2019 | 10:06 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

ردت القوات التركية المتمركزة بريف حماة منتصف الليلة الماضية على قصف من قوات النظام استهدف نقطة مراقبة وأسفر عن مقتل جندي تركي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا اليوم الجمعة إن الجيش التركي قصف مواقع قوات النظام في قرية الكريم بالمدفعية الثقيلة رداً على قصف الأخيرة النقطة التركية في شير مغار بريف حماة الشمالي.

وكانت وزارة الدفاع التركية، قد أعلنت في وقت متأخر أمس الخميس، مقتل جندي وإصابة 3 آخرين في هجوم لقوات النظام على نقطة المراقبة التركية العاشرة.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن "قوات النظام شنت هجوما بقذائف المدفعية والهاون، يُعتقد أنه متعمد، على نقطة المراقبة العاشرة التابعة للقوات التركية".

وأضاف البيان أن رئاسة الأركان التركية استدعت الملحقية الروسية في سفارة موسكو بأنقرة، وأبلغتها أن الرد على الاعتداء "سيكون قاسيا".

وفي السياق نفسه ذكرت وكالة الأناضول التركية أن دفعة جديدة من القوات الخاصة التركية وصلت إلى ولاية "هاتاي" المحاذية للحدود مع سوريا.

وأفادت الوكالة أن قافلة مدرعات تحمل قوات خاصة (المغاوير) وصلت صباح الجمعة، إلى قضاء قرقخان بولاية هاتاي، قادمة من قواعد مختلفة، وسط تدابير أمنية مشدّدة.

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية أن القوات الخاصة أُرسلت بهدف تعزيز الوحدات العسكرية المتمركزة على الشريط الحدودي.

ويأتي ذلك وسط حملة قصف جوي ومدفعي تشنها قوات النظام بدعم من روسيا على ريفي حماة وإدلب بهدف استعادة السيطرة على مواقع سيطرت عليها فصائل المعارضة منذ نحو أسبوعين.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن مدفعية قوات النظام استهدفت مدينتي اللطامنة وكفرزيتا، كما قصف الطيران الحربي التابع للنظام قرى الزكاة وحصرايا والجبين الأربعين وتل ملح بريف حماة الشمالي.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان