الجيش الأردني يطلق النار على شاب سوري قرب الحدود

تاريخ النشر: 09.05.2021 | 06:42 دمشق

إسطنبول - خاص

أطلق عناصر مِن حرس الحدود التابع للجيش الأردني، ليل السبت - الأحد، النار على شابٍ سوري قرب الحدود السورية - الأردنية، في ريف درعا.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ قناصاً مِن حرس الحدود الأردني أطلق النار على الشاب (محمد أبو نوح)، خلال عملهِ في صيد الأسماك بمنطقة وداي اليرموك - الفاصل بين الحدود السورية الأردنيّة - غربي درعا.

وبحسب المصادر فإنّ "أبو نوح" - ينحدر مِن بلدة الشجرة في منطقة حوض اليرموك غربي درعا - سبق أن تعرّض لرصاص حرس الحدود الأردني، خلال عمله في صيد الأسماك.

وتتخوف السلطات الأردنية مِن أي شخص يقترب مِن  حدودها، خاصةً بعد انتشار عمليات تهريب المخدرات مِن سوريا إلى الأردن، وهذا ما دفعها إلى إعطاء أوامر بإطلاق النار باتجاه أي شخص يقترب من الحدود.

والحدود السورية الأردنية في المنطقة الغربية بريف درعا، هي عبارة عن نهر اليرموك الذي ينبع مِن بحيرة المزيريب، ويُشكّل في جزءٍ منه الحدود بين البلدين، كما يرفد النهر مجموعة مِن السواقي الموسمية أهمها (وادي الزيدي والذهب والهرير والعلان والرقاد).

وكانت قوات نظام الأسد قد سيطرت على منطقة حوض اليرموك، في شهر تموز 2018، إثر هجوم عنيف شنّته على المنطقة - بدعمٍ روسي وإيراني - واستهدفت بقايا "جيش خالد" التابع لـ تنظيم الدولة (داعش).

يشار إلى أنّ  الحدود السورية – الأردنية شهدت، مؤخّراً، نشاطاً ملحوظاً في عمليات التهريب، حيث تحتل المخدرات المرتبة الأولى بين المواد المُهرّبة مِن مناطق سيطرة نظام الأسد وميليشيا "حزب الله" اللبناني في الجنوب السوري، إلى الأردن.