الجندرما تعتدي على ناشط إعلامي حاول العبور إلى تركيا

تاريخ النشر: 24.05.2019 | 19:05 دمشق

 تلفزيون سوريا

قال الناشط الإعلامي المهجّر من الغوطة الشرقية مازن الشامي إن حرس الحدود التركي (الجندرما) اعتدى عليه بالضرب أثناء محاولته مع أفراد من أسرته اللجوء إلى تركيا.

ونشر "الشامي" اليوم الجمعة على صفحته في "فيسبوك" صوراً له ولأفراد من عائلته يظهر فيها آثار ضرب وكدمات.

 

 

ويحاول العديد مِن السوريين - نتيجة سوء الأوضاع في سوريا - الدخول إلى تركيا عبر طرق "التهريب"، بعد أن أغلقت الأخيرة حدودها منذ العام 2015، الأمر الذي يعرّض معظم السوريين لـ مخاطر السرقة مِن قبل "المهربين"، والموت إمّا قنصاً مِن قبل "الجندرما" أو على يد "مهربين"، أو نتيجة الأحوال الجوية السيئة كالموت مِن شدّة البرد.

وقتل مدنيان أحدهما (طفلة) وجرح آخرون مِن عائلة واحدة، في نيسان الماضي، برصاص عناصر "حرس الحدود التركي" قرب معبر "باب الهوى" الحدودي شمال غرب إدلب، وذلك أثناء محاولتهم العبور إلى داخل الأراضي التركية.

وفي شباط الماضي عثرت السلطات التركية على جثث 3 أشخاص في منطقة قريبة من الحدود السورية بقضاء الريحانية التابع لولاية هاتاي الجنوبية، يعتقد أنها لسوريين حاولوا عبور الحدود إلى الجانب التركي.

وفي حزيران الماضي أعلنت مؤسسة الإسكان التركية "توكي" الانتهاء من بناء الجدار الإسمنتي على الحدود مع سوريا، والذي بلغ طوله 711 كيلو متراً.

 

 

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا