الجبهة الوطنية للتحرير تعلن النفير العام لكافة مكوناتها

الجبهة الوطنية للتحرير تعلن النفير العام لكافة مكوناتها

الصورة
02 كانون الثاني 2019
تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير في بيان لها اليوم النفير العام لكافة مكوناتها على كامل التراب السوري المحرر، وذلك رداً على اعتداءات "هيئة تحرير الشام".

وقالت الجبهة في بيانها إن إعلان النفير العام جاء بعد سلسلة الاعتداءات الأخيرة التي قامت بها الهيئة واستخفافها بدماء الثوار واستنكافها عن الاحتكام للشرع ومقامرتها بالمصالح العليا للثورة السورية.

ودعت الجبهة كافة مكوناتها للتصدي لتلك الاعتداءات، وردع الظالم واسترداد كافة المناطق التي اغتصبتها الهيئة.

كما تعهدت الجبهة بأنها لن تسمح لمن ضلت بوصلة سلاحه أن يتحكم بثورة ضحى لأجلها ملايين الناس كي يجيء بكل استهتار ويضحي بها على أعتاب طموحات حبه للسلطة.

ودعت الجبهة في نهاية بيانها عناصر "هيئة تحرير الشام" بالتزام بيوتهم وعدم المشاركة بالقتال، كما دعت المهاجرين لدعم الجبهة في قتالها ضد "هيئة تحرير الشام" أو اعتزال القتال، وأكدت على عصمة دمائهم وحرمة جميع حقوقهم، وتعهدت بعدم التعرض لمن لا يقاتلها.

وشنت الجبهة الوطنية للتحرير اليوم الأربعاء هجوما عنيفا على مواقع "هيئة تحرير الشام" في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة على خط بلدات بسيدا وحيش وبابيلا وجنوب بلدة خان السبل والأوتوستراد قرب معرة النعمان، وامتدت الاشتباكات إلى مدينة سراقب بعد اقتحام قوة من أحرار الشام للمدينة التي تخضع لسيطرة الهيئة.

وكانت "هيئة تحرير الشام" قد هاجمت مواقع حركة نور الدين الزنكي أحد فصائل الجبهة الوطنية في ريف حلب الغربي وسيطرة على بلدة دارة عزة، وقرى (تقاد، بسرطون، عاجل، السعدية).

 

شارك برأيك