التوصل لـ"خارطة طريق" بين أمريكا وتركيا حول منبج

تاريخ النشر: 25.05.2018 | 23:05 دمشق

تلفزيون سوريا

قالت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الجمعة، إن المجموعات العمل التركية والأمريكية التي اجتمعت في أنقرة، وضعت خارطة طريق للتعاون وضمان الأمن والاستقرار في مدينة منبج شمال شرق حلب.

وأضاف البلدان في بيان مشترك - حسب وكالة "رويترز" -، أن وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو"، سيجتمع مع نظيره الأمريكي "مايك بومبيو"، في الرابع من حزيران المقبل، لبحث توصيات مجموعات العمل.

وأجرى وفد مِن الولايات المتحدة في وقت سابق اليوم، مشاورات مع تركيا في العاصمة أنقرة، حول مدينة منبج الخاضعة لـ سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، منذ منتصف شهر آب عام 2016.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، إن البيان النهائي الذي يصوغه البلدان سيعلن عنه عقب لقاء وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" ونظيره الأمريكي "مايك بومبيو"، في العاصمة واشنطن، يوم الرابع مِن حزيران المقبل.

وتسعى تركيا إلى تطبيق "خارطة طريق" مع أمريكا بغية انسحاب "وحدات حماية الشعب" من مدينة منبج، كما عبّرت أنقرة في الوقت عينه، إلى إمكانية شن عمل عسكري مماثل لما حدث في مدينة عفرين، إذا لم يتم التوافق على خروج "الوحدات".

وأقامت الولايات المتحدة الأمريكية قاعدة عسكرية في مدينة منبج، كما نشرت فرنسا مزيداً من تعزيزاتها العسكرية في مناطق سيطرة "قسد" (التي تشكّل "حدات حماية الشعب" مكّونها الرئيسي) بـ منبج والحسكة وعين عيسى والرقة، وسط زيادة التوتر في العلاقة بين باريس وأنقرة. 

وبدأت القوات الأمريكية بإنشاء قاعدة عسكرية لها شمال مدينة منبج، وتحديداً في قرية عون الدادات الواقعة على الطريق الرئيسي بين مدينتي منبج وجرابلس شمال شرق حلب، فيما يبلغ عدد الجنود الأمريكيين في سوريا نحو  2000 جندي.

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية