التحالف الدولي يؤكد التزام واشنطن بخارطة الطريق في منبج

تاريخ النشر: 19.09.2018 | 11:09 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة إنه ملتزم بخارطة الطريق في منبج التي تم التوصل إليها بعد اتفاق بين أنقرة وواشنطن لإخراج "وحدات حماية الشعب" من المنطقة.

وأكد المتحدث باسم التحالف العقيد شون رايان أمس الثلاثاء، خلال اجتماع بوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) الأمر قائلاً: "وفق متابعتي ما زال هناك عدد ضئيل جدا منهم (الوحدات). نحن ملتزمون بالاتفاق. ووحدات حماية الشعب لن تكون جزءا من منبج".

وأشار رايان إلى أن القوات التركية والأميركية أجرت نحو  46   دورية منذ دخول الخطة حيز التنفيذ، وأضاف: إن التدريبات متواصلة لإطلاق دوريات مشتركة في منبج بريف حلب الشرقي.

وفي سياق آخر قال المتحدث باسم التحالف إن "منطقة وادي الفرات الأوسط، التي أطلق التحالف الدولي عملية عسكرية للسيطرة عليها، تضم ما بين 1500 و2000 من عناصر تنظيم الدولة". ولفت إلى أن الحرب على التنظيم "وصلت مرحلتها الأخيرة".

وأثارت قضية القس أندرو برانسون المحتجز في تركيا، وعقوبات واشنطن الاقتصادية على أنقرة توتراً بين البلدين، ما أثار تساؤلات حول مستقبل التعاون العسكري بين البلدين في مدينة منبج.

واتفق وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، مع نظيره الأميركي مايك بومبيو، في حزيران الماضي على خارطة طريقة في منبج، تقضي بخروج "وحدات حماية الشعب" من المنطقة، ليحل محلها قوات أميركية وتركية، وإدارة محلية، خلال تسعين يوما.

وسيطرت "قسد" التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب -المحظورة في تركيا- على منبج في آب 2016، وذلك بعد أن طردت تنظيم الدولة منها بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا