البنتاغون يكشف عن أهداف الغارة الإسرائيلية في دمشق

تاريخ النشر: 26.12.2018 | 10:12 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:24 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قالت مصادر في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) لمجلة نيوزويك الأميركية إن "إسرائيل" استهدفت في غاراتها على العاصمة دمشق عدة قادة من ميليشيا حزب الله اللبناني، ومواقع لنقل الإمداد والذخيرة.

وأضافت المصادر أن الضربة الجوية الإسرائيلية نُفذت بعد دقائق من صعود القادة إلى طائرة متجهة إلى إيران، وأدت العملية إلى إصابتهم. 

وأشارت إلى أن عدة نقاط للإمداد بالذخيرة الإيرانية كانت أيضاً هدفاً لعملية القصف الجوي، واحتوت نقاط الإمداد على ذخائر إيرانية استراتيجية في المنطقة، من بينها مكونات نظام تحديد المواقع العالمي(Gps).

وقال مصدر عسكري لوكالة سبوتنيك الروسية أمس إن مقاتلتين حربيتين إسرائيليتين أطلقتا 7 صواريخ من الأجواء اللبنانية باتجاه مواقع في سوريا.

في المقابل أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن دفاعاته الجوية تصدت لصاروخ مضاد للطائرات أطلق من الأراضي السورية باتجاه "إسرائيل"، دون أن تعلق رسمياً على العملية.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان قد أكد الشهر الماضي مواصلة العمل داخل سوريا، مشيراً إلى أن "إسرائيل" نفذت أكثر من عملية عسكرية بعد إسقاط الطائرة الروسية.

وأقرت إسرائيل في وقت سابق بتنفيذ أكثر من 200 غارة على أهداف في سوريا خلال عام 2017 فقط، وتقول إنها استهدفت مواقع إيرانية وشاحنات تنقل الأسلحة إلى منظمة حزب الله اللبنانية.

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر