البنتاغون يعلق على تهديد تركيا بشن عملية عسكرية ضد "قسد"

تاريخ النشر: 06.10.2019 | 11:05 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قال المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون، أمس السبت: إن الولايات المتحدة تركز على إنجاح عمل الآلية الأمنية في شمالي سوريا، معتبرا أن ذلك "هو أفضل طريق للأمام لنا جميعا".

وأضاف روبرتسون في تصريحات لقناة الحرة الأميركية أمس السبت، أن "أي عملية عسكرية غير منسقة من قبل تركيا ستكون مصدر قلق بالغ لأنها ستقوض مصلحتنا المشتركة المتمثلة في شمال شرق سوريا الآمنة، والهزيمة المستمرة لداعش".

وأكد المتحدث باسم البنتاغون أن واشنطن تعمل عن كثب "مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي (الناتو) في تركيا من أجل التنفيذ السريع للآلية الأمنية، وفي الوقت المحدد، أو قبل الموعد المحدد، في العديد من المجالات". وتابع "سوف نستمر في تنفيذ الخطة في مراحل محددة وبطريقة منسقة وتعاونية".

وأوضح روبرتسون "بالإضافة إلى ذلك، كنا ثابتين وواضحين للغاية أنه حتى بعد الهزيمة الإقليمية لداعش، فإن تجدده ما يزال يشكل تهديدًا في سوريا".

يأتي ذلك بعد تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال فيها "أجرينا استعداداتنا وأكملنا خطة العملية العسكرية في شرق الفرات، وأصدرنا التعليمات اللازمة بخصوص ذلك.. العملية قريبة إلى حد يمكن القول إنها اليوم أو غد".

وتوعّدت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بحرب "شاملة" على الحدود، في حال نفذت تركيا تهديداتها بشن هجوم عسكري ضدها في شمال شرق سوريا.

وقال المتحدث باسم "قسد" مصطفى بالي في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر "تلتزم قوات سوريا الديمقراطية بإطار الآلية الأمنية وقامت بالخطوات اللازمة للحفاظ على الاستقرار في المنطقة. ومع ذلك، لن نتردد في تحويل أي هجوم غير مبرر من جانب تركيا إلى حرب شاملة على الحدود بأكملها للدفاع عن أنفسنا وشعبنا".