"البنتاغون" يؤكد تسيير دوريات على حدود سوريا الشمالية الشرقية

"البنتاغون" يؤكد تسيير دوريات على حدود سوريا الشمالية الشرقية

الصورة
دورية أميركية مستقلة منسقة مع القوات العسكرية التركية على طول خط التماس خارج منبج (الجيش الأميركي)
06 تشرين الثاني 2018
تلفزيون سوريا - وكالات

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) روب مانينغ، تسيير الجيش الأميركي دوريات على الحدود الشمالية الشرقية لسوريا، وذلك بعد أيام من قصف تركي أسفر عن قتلى من "قسد".

وقال مانينغ خلال مؤتمره الصحفي، من مقر البنتاغون بالعاصمة واشنطن، أمس الاثنين إن "القوات الأميركية، بدأت يوم الجمعة الماضي بتسيير دوريات تأمينية على طول الحدود الشمالية الشرقية لسوريا، وذلك مع شركائنا في قوات سوريا الديمقراطية".

وطالب المتحدث الأميركي "الأطراف كافة"، بالتركيز على هزيمة تنظيم الدولة، وأضاف "هذه الدوريات ليس لها أي جدول زمني أو تنظيم ما. وهي ستحقق الأمن بالمنطقة لنا، ولشركائنا في قوات سوريا الديمقراطية، ولتركيا أيضًا".

وأشار إلى أن القوات التركية والأميركية بدأت تسيير دوريات مشتركة في منطقة منبج شرق حلب، ولفت سيان روبرتسون، أحد متحدثي البنتاغون، إلى إن "بلاده لا تقوم بأية دوريات أخرى بالقرب من منبج غير تلك التي تجريها مع تركيا."

وانطلقت يوم الجمعة الماضي دوريات مشتركة بين التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" على الحدود السورية – التركية شمال شرق مدينة حلب، وصولا إلى مدينة تل أبيض بريف محافظة الرقة.

ونشرت وكالات محلية مقطعا مصورا يظهر أربع آليات عسكرية مصفحة تضم جنودا أميركيين إضافة لعناصر من "قسد" يشاركون في الدورية الحدودية.

وذكرت مصادر أمنية تركية الأربعاء الماضي، مقتل أربعة عناصر من "وحدات حماية الشعب" وإصابة ستة آخرين بقصف مدفعي على منطقة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا، وذلك بعد يوم واحد من مقتل عنصر من وحدات حماية الشعب في مدينة تل أبيض بعد استهدافه من قبل الجيش التركي بالرشاشات الثقيلة.

شارك برأيك