الباب.. مقتل طفلة برصاص "النظام" في بلدة تادف

تاريخ النشر: 01.07.2020 | 18:48 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضت طفلة، اليوم الأربعاء، برصاص قوات نظام الأسد في بلدة تادف التابعة لـ مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن الطفلة زينب محمد الكريز (10 سنوات) قضت برصاص قناصة "النظام"، أثناء جمعها نبات القبّار "الشفلّح" على أطراف بلدة تادف جنوبي مدينة الباب.

وحسب المراسل، فإن قنّاصي "النظام" المتمركزين في القسم الجنوبي لـ بلدة تادف يشرفون على معظم الأراضي الزراعية المحيطة بالبلدة، والتي يبحث فيها الأهالي عن نبات "الشفلّح" بهدف بيعه لـ معامل الأدوية.

وسبق أن قضت طفلة، أواخر شهر أيار 2019، بقصفٍ مدفعي على قرية الدانا غربي مدينة الباب، رجّحت مصادر محلية أن يكون مصدره مواقع قوات النظام في بلدة تادف.

اقرأ أيضاً.. محاولة تسلّل لـ"نظام الأسد" قرب تادف والجيش الوطني يتصدّى

يشار إلى أن بلدة تادف الملاصقة لـ مدينة الباب، تعتبر خط جبهة بين فصائل الجيش الوطني وقوات النظام التي سيطرت على أجزاء واسعة مِن البلدة بعد انسحاب تنظيم "الدولة"، الذي أطلقت ضده الفصائل والقوات التركية عملية "درع الفرات"، يوم 24 آب 2016.