الافراج عن معتقلين ومعتقلات بصفقة تبادل بين الجيش الوطني والنظام

تاريخ النشر: 12.02.2019 | 22:02 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

جرت اليوم الثلاثاء عملية لتبادل الأسرى في ريف حلب الشرقي بين قوات النظام والجيش الوطني برعاية تركية روسية.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن عملية التبادل تمت عند معبر أبو الزندين القريب من مدينة الباب والذي يفصل بين مناطق سيطرة قوات النظام وفصائل المعارضة.

وأضاف المراسل أن تبادل الأسرى تضمن إطلاق سراح عشرين معتقلاً لدى قوات النظام مقابل عشرين شخص طلبهم النظام بالاسم.

وأكد المراسل وجود 10 نساء بين المعتقلين المفرج عنهم من قبل قوات النظام بالإضافة لخمسة أشخاص من مدينة حمص.

وضمت قائمة المعتقلين المفرج عنهم من قبل النظام كل من آلاء الحاج حسن وأميرة حبيجان وانعام عبد العزيز وبشيرة حبيجان ورنيم الرفاعي وجواهر التونسية وفاتن السوطري ونعمة عجم ونعمة أبرص وهيام الحلواني، بالإضافة لـ فايز مسعدة وجمعة الرهوان وحميد دلو وخالد عبد الرزاق وعبد الجبار سبسبي وعماد نوح وعمر خالد وفؤاد الكيلاني ومحمد عين الأروزي ومصطفى حاج قدور.

وتعتبر عملية تبادل الأسرى عبر معبر أبو الزندين هي الثانية من نوعها فقد تمت العملية الأولى في 24 تشرين الأول الماضي حيث أطلق النظام في حينها سراح 20 معتقلاً لديه مقبل إطلاق سراح 10 أسرى من عناصره لدى فصائل المعارضة السورية.

وتأتي عملية تبادل الأسرى في إطار مشروع تجريبي منبثق عن مجموعة العمل المشتركة المتعلقة بإطلاق سراح المعتقلين والمحتجزين والرهائن، وتسليم جثامين القتلى، والبحث عن المفقودين الذي تم الاتفاق عليه في الجولة الثامنة من محادثات أستانا بين الدول الضامنة للمحادثات.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية