الاغتيالات مستمرة في إدلب رغم انخفاض حدتها

تاريخ النشر: 04.05.2018 | 16:05 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:11 دمشق

تلفزيون سوريا

ما زالت حوادث الاغتيالات وتفجير العبوات الناسفة مستمرة في مناطق متفرقة من إدلب، حيث قتل شخصان وأُصيب آخرون يوم أمس الخميس.

وأفاد ناشطون عن مقتل مدني وإصابة آخر في بلدة معردبسة جنوبي مدينة سراقب، نتيجة إطلاق الرصاص عليهم من قبل مجهولين.

كما قُتل شرطي وأصيب اثنان آخران من مخفر "الشرطة الحرة" في مدينة سراقب، إثر انفجار دراجة نارية مفخخة مركونة بالقرب من معمل الزيت في المدينة.

وانفجرت عبوة ناسفة موضوعة في حاوية قمامة على الطريق الواصل بين مدينة كفرنبل وبلدة حزارين في ريف إدلب الجنوبي، دون ورود أنباء عن إصابات.

وقتل 4 مقاتلين من "فيلق الشام" وأُصيب قياديان اثنان صباح يوم أمس بعد أن تم استهداف سيارتهم على الطريق الواصل بين مدينة معرة مصرين ومدينة إدلب.

ولم يتمكن حتى الآن أيُّ فصيل عسكري في المحافظة من إلقاء القبض على الأشخاص الذين يقفون خلف هذه العلميات التي بدأت تضرب مناطق متفرقة منذ يوم 26 من الشهر الماضي، وخلّفت هذه العمليات أكثر من 20 قتيلاً وجريحاً من مدنيين وعسكريين.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الدفاع التركية تعلن مقتل 4 من جنودها شمالي العراق
وزير الخارجية التركي يصل رام الله في زيارة تشمل "إسرائيل"
ما هي رسائل أردوغان من التلويح بتحرك عسكري في شمالي سوريا؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟