الاغتيالات مستمرة في إدلب رغم انخفاض حدتها

تاريخ النشر: 04.05.2018 | 16:05 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:11 دمشق

تلفزيون سوريا

ما زالت حوادث الاغتيالات وتفجير العبوات الناسفة مستمرة في مناطق متفرقة من إدلب، حيث قتل شخصان وأُصيب آخرون يوم أمس الخميس.

وأفاد ناشطون عن مقتل مدني وإصابة آخر في بلدة معردبسة جنوبي مدينة سراقب، نتيجة إطلاق الرصاص عليهم من قبل مجهولين.

كما قُتل شرطي وأصيب اثنان آخران من مخفر "الشرطة الحرة" في مدينة سراقب، إثر انفجار دراجة نارية مفخخة مركونة بالقرب من معمل الزيت في المدينة.

وانفجرت عبوة ناسفة موضوعة في حاوية قمامة على الطريق الواصل بين مدينة كفرنبل وبلدة حزارين في ريف إدلب الجنوبي، دون ورود أنباء عن إصابات.

وقتل 4 مقاتلين من "فيلق الشام" وأُصيب قياديان اثنان صباح يوم أمس بعد أن تم استهداف سيارتهم على الطريق الواصل بين مدينة معرة مصرين ومدينة إدلب.

ولم يتمكن حتى الآن أيُّ فصيل عسكري في المحافظة من إلقاء القبض على الأشخاص الذين يقفون خلف هذه العلميات التي بدأت تضرب مناطق متفرقة منذ يوم 26 من الشهر الماضي، وخلّفت هذه العمليات أكثر من 20 قتيلاً وجريحاً من مدنيين وعسكريين.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا