الاتحاد الأوروبي يوسع عقوباته المفروضة على نظام الأسد

الاتحاد الأوروبي يوسع عقوباته المفروضة على نظام الأسد

الصورة
21 كانون الثاني 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أضاف الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين أسماء جديدة ضمت رجال أعمال وشركات لقائمة العقوبات الأوروبية المفروضة على نظام الأسد.

وفي بيان له اليوم أعلن مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي إضافة أحد عشر رجل أعمال سوري بارز وخمسة كيانات إلى قائمة العقوبات المفروضة على نظام الأسد ومناصريه.

وبحسب البيان فقد وسع الاتحاد قائمة العقوبات لتشمل رجال أعمال وشركات تعمل في مشاريع للعقارات الفاخرة ومشاريع أخرى يستفيد منها نظام الأسد

وبالأسماء الجديدة التي أعلن عنها الاتحاد باتت قائمة العقوبات الأوروبية على نظام الأسد تضم 72 شركة بالإضافة لـ 270 شخصاً.

وتشمل عقوبات الاتحاد المعمول بها حاليا ضد نظام الأسد حظر بيع النفط، إضافة إلى قيود مفروضة على بعض الاستثمارات، وتجميد أصول البنك المركزي التابع للنظام في أوروبا، وحظر استيراد النظام السوري للمعدات والتكنولوجيا التي يمكن استخدامها في القمع.

وتعتبر حزمة عقوبات الاتحاد الأوروبي، التي جرى تعزيزها باستمرار من عام 2011 إلى عام 2014، واحدة من أهم العقوبات في تاريخ الاتحاد الأوروبي، وتشمل حظر جميع أنواع الاتصالات التجارية الأوروبية مع نظام الأسد، وخاصة في مجال النفط والمنتجات النفطية.

كما فرض الاتحاد الأوربي عقوبات على قائمة سوداء واسعة تشمل رأس النظام بشار الأسد وغالبية أفراد أسرته وأقربائه.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان قد أضاف في 17/7/2017 أسماء 16 عالماً ومسؤولاً عسكرياً سورياً لقائمة العقوبات الأوروبية، وذلك للاشتباه في تورطهم بهجوم كيميائي بشمالي سوريا أودى بحياة عشرات المدنيين.

شارك برأيك