الاتحاد الأوروبي يوافق على استخدام لقاح "موديرنا" المضاد لكورونا

تاريخ النشر: 06.01.2021 | 23:54 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت "وكالة الأدوية الأوروبية"، اليوم الأربعاء، أنها سمحت باستخدام لقاح شركة "موديرنا" الأميركية المضاد لفيروس كورونا، والذي يعد اللقاح الثاني الذي حصل على ترخيص الوكالة بعد سماحها باستخدام لقاح "فايزر- بيونتيك" في دول الاتحاد الأوروبي.

وقالت الهيئة الناظمة ومقرها أمستردام في بيان إن "وكالة الأدوية الأوروبية أوصت بمنح الترخيص لتسويق مشروط للقاح موديرنا المضاد لكورونا، بدءاً من سن 18 عاماً.

وأفادت المديرة التنفيذية للوكالة "إيمير كوك" أن هذا اللقاح يوفر لنا أداة أخرى لـ "التغلب على حالة الطوارئ الحالية"، مضيفةً أنه دليل على "جهود والتزام جميع المعنيين بأن يكون لدينا توصية إيجابية ثانية للقاح بعد أقل من عام على إعلان منظمة الصحة العالمية عن الجائحة".

وأكدت رئيسة المفوضية الأوروبية "أورسولا فون دير لايين" أن  ترخيص لقاح "موديرنا" هو نبأ "سار لجهودنا في توفير مزيد من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى الأوروبيين".

وصدقت وكالة الأدوية الأوروبية، في الـ 21 من الشهر الفائت على استخدام لقاح" فايزر- بيونتك"، في دول الاتحاد الأوروبي.

وكانت ألمانيا ضغطت على الاتحاد الأوروبي في وقت سابق من الشهر ذاته، من أجل منح التراخيص اللازمة للقاح "فايزر ـ بيونتيك"، ليكون متاحا للاستخدام في 23 من كانون الأول الفائت، بدلاً من الـ 29 من الشهر ذاته.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يتسلم أولى جرعات لقاح كورونا

اقرأ أيضا: "بيونتك" الألمانية تؤكد فعالية لقاحها ضد سلالة "كورونا" الجديدة

ومنحت منظمة الصحة العالمية في الـ 31 من الشهر الفائت، لقاح "فايزر- بايونتيك"، أول موافقة طارئة لها منذ بدء انتشار وباء كورونا، في خطوة من شأنها تسهيل الطريق أمام الدول الراغبة في استخدام اللقاح بسرعة، وفق ما جاء في بيان للوكالة الأممية.

وأُجيز استخدام لقاح "فايزر- بايونتيك" في كلٍ من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، ودول أخرى، فيما تلقى ملايين الأشخاص اللقاح، الذي تُقدر فاعليته بنسبة 95 في المئة، ويتطلب حفظه حرارة لا تقل عن ثمانين درجة مئوية تحت الصفر، الأمر الذي يجعل من تخزينه وتوزيعه أكثر صعوبة.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا