الائتلاف يطالب بغداد بسحب الميليشيات العراقية من سوريا

تاريخ النشر: 12.08.2020 | 11:23 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

طالب نصر الحريري رئيس الائتلاف الوطني السوري في رسالة وجهها إلى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن يسحب جميع الميليشيات العراقية من الأراضي السورية.

وقال الحريري أمس الثلاثاء إن "الميليشيات العراقية باتت تستخدم كورقة بيد النظام الإيراني للتدخل في الشؤون الداخلية لبعض الدول الإقليمية، خدمة لمشاريع نظام الملالي التوسعية، التي تهدد أمن المنطقة وتمزق نسيجها الاجتماعي". جاء ذلك في تصريح له نشر على موقع الائتلاف.

واعتبر الحريري أن للميليشيات في سوريا سجلاً طويلاً في ارتكاب جرائم الحرب ضد المدنيين، وانتهاكات حقوق الإنسان، محذراً من أن هذه الجرائم المرتكبة ضد أبناء وبنات الشعب السوري، ستضر على المدى الطويل بالعلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين.

واعتمد الحريري في مطالبته على سياسة الحكومة العراقية الجديدة المعلنة بتاريخ 6 أيار 2020 في مجال العلاقات الخارجية، وعلى رأسها ترسيخ مبدأ عدم استخدام الأراضي العراقية للاعتداء على أي من الجيران، وعدم تحويل أرض العراق الشقيق إلى ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية والدولية.

وأكد أن عزم الحكومة العراقية على مكافحة "الإرهاب" في العراق والعمل على عدم ظهوره مرة ثانية لن يتكلل بالنجاح إلا إذا "حاربنا امتداد هذا الإرهاب المتمثل بالميليشيات العراقية في سوريا".

وتنتشر الميليشيات العراقية في عدة مناطق سورية أبرزها دير الزور وحلب ودمشق جلبتهم إيران إلى سوريا بعد انطلاق الثورة السورية بفترة قليلة، لمساعدة النظام في قمع المتظاهرين، وارتكبت هذا الميليشيات جرائم حرب في سوريا.