"الإنقاذ" تغلق المعابر بين حلب وإدلب بسبب كورونا

تاريخ النشر: 30.03.2020 | 22:56 دمشق

آخر تحديث: 31.03.2020 | 10:21 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت "الإدارة العامة للمعابر" التابعة لـ"حكومة الإنقاذ"، اليوم الإثنين، إغلاق جميع المعابر في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام"، بهدف منع انتشار فيروس كورونا.

وذكرت إدارة المعابر التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" (التي تهيمن عليها تحرير الشام)، إنها ستغلق كافة المعابر والمنافذ "الحدودية" - حسب وصفها -، وستمنع دخول وخروج المواطنين منها اعتبارا مِن 1 إلى 15 نيسان القادم.

وحسب البيان، فإن هذا القرار يأتي حرصاً على سلامة الأهالي مِن الإصابة بفيروس كورونا، مشيراً إلى أنه يُستثنى مِن القرار، الحالات الإنسانية التي تحددها "الجهات المختصة"، والشحنات التجارية والإغاثية.

حكومة الإنقاذ.jpg

وكانت "حكومة الإنقاذ" قد طالبت في بيان نشرته، في وقتٍ سابق اليوم، الإدارة العامة للمعابر بإغلاق المعابر واتخاذ الإجراءات اللازمة لـ منع دخول وخروج المواطنين في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام"، والتي تديرها "الإنقاذ".

وبموجب هذا القرار فإن معبري "دير بلوط، والغزاوية" اللذين يصلان بين مناطق سيطرة "تحرير الشام" في محافظة إدلب وريف حلب الغربي وبين مناطق سيطرة الجيش الوطني في ريف حلب، ستكون مغلقة أمام حركة مرور المدنيين اعتباراً مِن بداية شهر نيسان القادم، وحكماً معبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا، والمغلق أساساً مِن الجانب التركي.

وحسب الناشطين، فإن هذا القرار أثار استياءً واسعاً بين السكّان في ريفي حلب وإدلب، خاصةً أن عموم المناطق التي تسيطر عليها الفصائل في الشمال السوري، لم تسجل أيّ إصابة بفيروس كورونا حتى الآن.

يشار إلى أن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة مرام الشيخ علي قد أكّد، مؤخّراً، عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في المناطق التي تسيطر عليها الفصائل بالشمال السوري، لافتاً إلى تحليل عينات عدّة مشتبه بإصابتها، إلّا أن نتائجها كانت سلبية - غير مصابة -، وتزامن ذلك مع اتخاذ الجهات المحلية في المنطقة إجراءات مشددة لمنع تفشي كورونا، الذي اجتاح العالم.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا