الأمن الوطني في الباب يقبض على خلية تابعة لقسد متورطة بتفجيرات

تاريخ النشر: 28.09.2020 | 14:19 دمشق

إسطنبول - متابعات

قبضت "قوى الأمن الوطني العام" في مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، اليوم الإثنين، على خلية تتبع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، متورطة بارتكاب جرائم وتنفيذ عمليات إرهابية في المنطقة.

اقرأ أيضاً: ريف حلب.. القبض على خلية لـ"YPG" تزرع عبوات ناسفة

اقرأ أيضاً: تركيا تعلن توقيف 21 عنصراً لـ"YPG" في الشمال السوري

وأصدرت قوى الأمن الوطني في مدينة الباب بياناً أكدت فيه أنها تمكنت بعد عمليات البحث وجمع المعلومات من استدراج شخص متورط بعمليات إرهابية تم تنفيذها خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى أنها اعتقلت 10 أشخاص مرتبطين به بعد التحقيقات والمتابعة.

وأوضحت القوى الأمنية في بيانها أن الخلية متورطة بتنفيذ العديد من الأعمال الجنائية والإرهابية المخلة بالأمن، كما اعترف أعضاؤها باغتيال أشخاص وتفجير سيارات ملغّمة، وسرقة دراجات نارية، وتواصلهم الدائم مع قوات "قسد".

وأضاف البيان أن الخلية ستتم إحالتها إلى القضاء لمحاسبة أعضائها على جرائمهم، ودعا المدنيين في المنطقة إلى الإبلاغ عن أي شخص مشتبَه به لأقرب نقطة شرطية، والتعاون مع قوى الأمن العام للوقوف بوجه على كل من يعبث بأمن واستقرار المنطقة.

اقرأ أيضاً: الأمن التركي يلقي القبض على عنصرين من "قسد" في منطقة درع الفرات

وتشهد مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي إضافة إلى منطقة عملية "نبع السلام" تفجيرات متكررة تستهدف المناطق المدنية، وقد تمكن الجيش الوطني السوري من ضبط خلايا عديدة متورطة بهذه العمليات جميعها تابعة لـ "قسد".