الأمن التركي يعثر على طائرة شراعية لمنفذتي هجوم مرسين|فيديو

الأمن التركي يعثر على طائرة شراعية لمنفذتي هجوم مرسين|فيديو

ا
طائرة شراعية استخدمت في الدخول إلى تركيا قرب مرسين ـ الأناضول

تاريخ النشر: 02.10.2022 | 11:09 دمشق

آخر تحديث: 02.10.2022 | 14:47 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

عثرت قوات الأمن التركية على طائرة شراعية (باراموتور) استخدمتها منفذتا هجوم مرسين لدخول الأراضي التركية من سوريا.

ونشرت وكالة الأناضول مقطع فيديو يكشف عن مكان هبوط منفذتي العملية. وقالت الوكالة إنه تم العثور صباح السبت في منطقة "تشوبلو" على أجزاء من الطائرة الشراعية. 

وأمس السبت، أكد وزير الداخلية سليمان صويلو أن منفذتي الهجوم على مقر للشرطة بولاية مرسين دخلتا الأراضي التركية قادمتين من مدينة منبج شمالي سوريا.

وأشار إلى أنّ المهاجمتين حلقتا مدة تراوح بين 12 ـ 13 ساعة، ووصلتا قرب شاطئ بقضاء طرسوس بولاية مرسين، حيث أدى الهجوم على مركز للشرطة لمقتل شرطي وإصابة آخر بجروح.

منبج وحزب العمال الكردستاني

وزير الداخلية سليمان صويلو قال إن الهجوم على مركز للشرطة في مرسين هو "عمل أميركي"، مشيرا إلى أن التخطيط للعملية تم في مدينة منبج شمالي سوريا.

وتسيطر على مدينة منبج بريف حلب الشرقي قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، المدعومة من الولايات المتحدة. 

وأضاف صويلو خلال تصريحات صحفية بشأن الهجوم "هذا العمل هو عمل أميركي ومن قاموا بهذا العمل غادروا منبج"، وفق صحيفة يني شفق التركية.

وكشف أن المهاجمتين جاءتا إلى مدينة طرسوس القريبة من مرسين بوساطة مظلات آلية، وتابع "لقد جاؤوا من منبج وهبطوا بالقرب من الشاطئ في طرسوس في الساعة 10:00 صباحا وبعد ذلك مكثوا هناك حتى المساء، وبعد المشي من هناك دخلوا بسيارة كأنهم مواطنون عاديون.."، لافتا إلى أن المنفذين هم عناصر في حزب العمال الكردستاني المصنف على لائحة الإرهاب في تركيا.

وقال وزير الداخلية التركي إن حزب العمال الكردستاني والمنظمات "الإرهابية" أرادوا تنفيذ ما مجموعه 126 عملية حتى كانون الثاني، وتابع "كان 13 منهم فقط انتحاريين هكذا. لقد منعناهم جميعا..".

وكانت وزارة الدفاع التركية قالت في آب الماضي، إن هناك "زيادة في هجمات الإرهابيين خلال الفترة الأخيرة، خاصة من منطقتي تل أبيض ومنبج شمالي سوريا".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار