الأمم المتحدة: 300 ألف مهجر من ريفي دمشق وحمص خلال أسبوع

تاريخ النشر: 14.05.2018 | 23:05 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت الأمم المتحدة بأنه تم إجلاء أكثر من 300 ألف مهجر خلال الأسبوع الماضي فقط من ريفي العاصمة دمشق وحمص الشمالي التي كانت محاصرة من قبل قوات النظام إلى مناطق الشمال السوري.

وقال فرحان حق المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي اليوم في المقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك بأنه بلغ عدد المهجرين من ريف العاصمة دمشق وريف حمص الشمالي خلال الأسبوع الماضي ما يقارب الـ 300 ألف مدني.

وأضاف المسؤول الأممي بأن الأمم المتحدة مستمرة في دعوتها جميع الأطراف وأولئك الذين لهم نفوذ عليهم بضرورة ضمان حماية المدنيين والبنية التحتية، دون تحديد المتسبب الرئيس بتهجير هؤلاء المدنيين.

ودعا حق للسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ومستدام وبدون عوائق إلى جميع المحتاجين.

كما أكد حق على حتمية السماح لجميع المهجرين بالعودة طواعية في أمان وكرامة لمنازلهم حالما تسمح لهم الأوضاع بذلك.

وتسببت الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام بدعم من الطيران الحربي الروسي لقبول الفعاليات العسكرية والمدنية في هذه المناطق للاتفاق مع روسيا على تهجير معظم سكان هذه المناطق إلى ريف حلب الشمالي والغربي ومحافظة إدلب في شمال سوريا.

مقالات مقترحة
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا
"نيويورك تايمز": الأسد منفصل عن مخاوف السوريين ويتمسك بالتفاهات