الأمم المتحدة: 234 ألف مدني مازالوا نازحين في الجنوب السوري

تاريخ النشر: 12.07.2018 | 13:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت الأمم المتحدة، أكثر من 234 ألف شخص، مازالوا نازحين في محافظتي درعا والقنيطرة بعد توصل فصائل المعارضة مع الجانب الروسي لاتفاق تسوية يقضي بإيقاف هجمات النظام في ريف درعا الشرقي.

وأكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك أمس الخميس أن منظمته "لا تزال تتلقى تقارير تفيد بتواصل الأعمال العدائية في مدينة درعا وكذلك في منطقة حوض اليرموك بمحافظة درعا".

وأضاف دوغريك، أن ما يصل إلى 10 آلاف شخص نزحوا مؤخراً إلى منطقتي درعا والقنيطرة بسبب القتال في حوض اليرموك، الذي شهد قصفاً جوياً من الطائرات الروسية. وتابع ما زال هناك 234 ألفًا و500 شخص نازحون داخليًا في محافظتي درعا والقنيطرة.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن النازحين في حاجة إلى الطعام والمساعدات الطبية والمأوى، ولفت إلى تقارير تتحدث عن منع تنظيم الدولة بعض المدنيين من مغادرة منطقة حوض اليرموك.

وتوصّلت فصائل الجيش الحر شرق درعا مع "الوفد الروسي" إلى اتفاق يقضي بتسليم الفصائل سلاحها الثقيل، وتسلم "النظام" جميع النقاط الحدودية مع الأردن (بما فيها "معبر نصيب")، إضافةً لـ تهجير رافضي الاتفاق إلى الشمال السوري، وذلك عقب حملة عسكرية "شرسة" استمرت نحو ثلاثة أسابيع، وأسفرت عن وقوع عشرات الضحايا المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف نحو الشريط الحدودي مع الأردن و(الجولان المحتل).

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً