الأمم المتحدة: 210 آلاف مدني نزحوا خلال 16 يوماً شمال غربي سوريا

تاريخ النشر: 24.05.2019 | 01:40 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت الأمم المتحدة أن نحو 210 آلاف مدني نزحوا خلال 16 يوماً، بسبب الغارات والقصف المدفعي والاشتباكات شمالي غربي سوريا، ما يرفع عدد النازحين خلال أقل من شهرين إلى 240 ألف شخص.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، في مقر المنظمة الأممية في نيويورك.

وقال دوغريك "إن الأمم المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء التقارير المستمرة عن الغارات الجوية، والقصف المدفعي والاشتباكات داخل وحول منطقة التصعيد شمال غربي سوريا".

وأضاف "ما تقدم أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص، منذ أواخر نيسان الماضي، فضلاً عن الهجمات المتكررة على البنية التحتية المدنية، وزيادة مستويات النزوح".

وأفاد دوغريك "تم إبلاغنا بنزوح نحو 210 آلاف شخص بسبب العنف، بين الأول والسادس عشر من هذا الشهر"، وأشار إلى أن الحصيلة الجديدة للنازحين من شمال حماة وجنوب إدلب منذ أول نيسان الماضي ارتفعت إلى 240 ألف من الرجال والنساء والأطفال.

من جانبه دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش المجتمع الدولي إلى الامتثال لقواعد وقوانين الحروب أثناء الصراعات المسلحة، والمتمثلة في حماية المدنيين.

وقال غوتيريش في حديثه عن سوريا " في إدلب شمال غربي سوريا، رأينا موجة جديدة من القصف والغارات الجوية على المستشفيات والمدارس والأسواق والمخيمات للنازحين، ما أسفر عن قتلى وجرحى، وبث الذعر بين السكان المدنيين".

وتواصل قوات النظام بدعم جوي روسي منذ 25 نيسان الماضي حملتها العسكرية ضد مناطق خفض التصعيد في ريفي حماة وإدلب، حيث أسفرت هذه الهجمات عن سقوط عشرات الضحايا المدنيين، ودمار واسع في البنى التحتية ما دفع آلاف المدنيين للنزوح.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان