الأمم المتحدة توقع اتفاقاً مع جمعية خيرية لدعم 4 آلاف أسرة سورية في لبنان

تاريخ النشر: 22.07.2021 | 13:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

وقّعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اتفاقية مع جمعية خيرية لدعم أكثر من أربعة آلاف أسرة سورية لاجئة في لبنان.

وذكرت المفوضية في بيان أمس الأربعاء أنها "وقعت اتفاقية مع مؤسسة عيد الخيرية لتزويد اللاجئين السوريين في لبنان بالمساعدات النقدية العاجلة متعددة الأغراض من خلال مساهمة زكاة قدمتها مؤسسة عيد تبلغ قيمتها الإجمالية مليون ريال قطري".

وأوضحت أنه "بموجب هذه المساهمة سيتم تزويد أكثر من أربعة آلاف أسرة سورية لاجئة (نحو 20 ألف فرد) من الفئات الأكثر ضعفاً بالمساعدات النقدية، والتي ستمكنهم من تأمين احتياجاتهم الأساسية والعاجلة، كالطعام، ونفقات الإيجار، والرعاية الطبية للأطفال، والملابس، والرسوم الدراسية".

وأشار البيان إلى أن "التمويل الذي حصلت عليه مفوضية اللاجئين في لبنان لم يتجاوز 19 في المئة من إجمالي الدعم المطلوب لتنفيذ برامجها في لبنان، ولذلك تأتي مساهمة عيد الخيرية في الوقت المناسب لدعم قدرة المفوضية على الاستجابة للاحتياجات المتزايدة".

وقالت القائمة بأعمال المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في دولة قطر آيات الدويري "نثمن مساهمة الزكاة التي قدمتها مؤسسة عيد الخيرية والتي ستدعم جهود المفوضية في تمكين آلاف اللاجئين السوريين الأكثر ضعفاً من التزود بحاجياتهم الأساسية والطارئة في ظل الظروف المعيشية الصعبة".

من جانبه صرح المدير العام لمؤسسة عيد الخيرية أن "المؤسسة تولي اهتماماً بالغاً للشراكات في مجال العمل الإنساني".

وأضاف "لدينا قناعة كبيرة بأن العمل الإنساني يحتاج إلى تضافر كل الجهود لتعظيم الأثر وتخفيف المزيد من المعاناة في العالم، ومن خلال هذه المساهمة نأمل بأن نتمكن من مساعدة اللاجئين السوريين عبر شراكتنا مع مفوضية اللاجئين كما نتطلع إلى أن تصل هذه المساهمة لمن هم في أمسِّ الحاجة إليها".

ويواجه لبنان العديد من التحديات، حيث أدى تأثير انتشار فيروس كوفيد- 19 إلى تفاقم الوضع، مما جعل الأمر صعباً على اللبنانيين والوافدين وكذلك اللاجئين في البلاد.

وتشير أحدث الإحصائيات إلى أن لبنان مازال يستضيف العدد الأكبر من اللاجئين مقارنة بعدد السكان، وتزداد الاحتياجات في ظل ارتفاع معدلات الفقر لدى اللاجئين.

وبحلول نهاية عام 2020 بلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان نحو 865 ألفاً و531 لاجئاً، وتعيش 89 في المئة من الأسر السورية اللاجئة تحت خط الفقر.

فشل المفاوضات بشأن درعا البلد وناشطون يتوقعون بدء عمل عسكري لنظام الأسد عليها
مقبلون على كارثة.. الدفاع المدني يصدر بيانا بشأن التطورات في درعا
درعا البلد.. قتيل بقصف للنظام والأهالي ينزحون | فيديو
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا