الأمم المتحدة تصدر قراراً بشأن السيادة على الجولان المحتل

تاريخ النشر: 01.12.2018 | 00:25 دمشق

آخر تحديث: 30.11.2018 | 22:25 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال جلسة اليوم الجمعة، قرارا يطالب بانسحاب الاحتلال الإسرائيلي من كامل الجولان ويؤكد السيادة السورية عليه.

وأعلنت رئيسة الجمعية العامة ماريا فرناندا اسبينوزا، أن القرار اعتمد بالأغلبية المطلقة، وذلك وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، ونال القرار تأييد 99 دولة مقابل اعتراض 10 دول وامتناع 66 دولة عن التصويت.

ويأتي القرار الأممي تزامنا مع ضغوط إسرائيلية على إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب للاعتراف بسيادتها على هضبة الجولان المحتلة.

وتجري الجمعية العامة للأمم المتحدة تصويتاً كل عام على مشروع قرار يخص مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ حرب حزيران عام 1967.

وقالت واشنطن منتصف الشهر الجاري إنها سترفض القرار السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة حول الجولان السوري، معتبرة أنه "تحيز" ضد حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

ويعتبر إعلان الاحتلال في 14 من كانون الأول 1981 فرض قوانينه وإدارته على الجولان المحتل، باطلا و لاغيا، كما أكد مجلس الأمن في قراره  رقم 497 الصادر في العام نفسه.

واتفق نظام الأسد والاحتلال الإسرائيلي بالتنسيق مع الأمم المتحدة الشهر الماضي، على إعادة فتح معبر القنيطرة في هضبة الجولان، ودخول قوات حفظ السلام الأممية "أوندوف" إليها.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال في وقت سابق خلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن "السيادة الإسرائيلية على الجولان هي عبارة عن واقع، يجب على المجتمع الدولي الاعتراف به"، مشيرا إلى مخاوفه من تمركز إيران وميليشيا حزب الله قرب الهضبة. 

 

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"