الأمم المتحدة ترصد عمليات تزوير وترهيب خلال الانتخابات العراقية

تاريخ النشر: 31.05.2018 | 00:46 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن يان كوبيتش الممثل الخاص للأمم المتحدة في العراق عن رصد عمليات "تزوير وترهيب" من مجموعات مسلحة في الانتخابات البرلمانية العراقية التي جرت 12 أيار الجاري بحسب وكالة الأناضول.

وقال كوبيتش في كلمة له أمام مجلس الأمن حول أوضاع العراق "تم تسجيل بعض عمليات التزوير في الانتخابات وترهيب من قبل جماعات مسلحة"، دون الإشارة إلى طبيعة عمليات التزوير وأسماء تلك الجماعات المسلحة.

وأضاف كوبيتش "الانتخابات اتسمت بانخفاض إقبال الناخبين (نحو 44%)، وقرار أكثر من نصف المصوتين بعدم ممارسة حقهم الديمقراطي يبعث بإشارة قوية إلى ممثليهم".

كما أوضح بأنه بعد انتهاء الانتخابات والإعلان عن النتائج الأولية، أيدا العديد من القادة السياسيين بينهم رئيس الوزراء (حيدر العبادي) والجمهورية (فؤاد معصوم) العملية الانتخابية بشكل علني.

وحث كوبيتش مفوضية الانتخابات على الفصل في جميع الطعون على النحو المناسب وفي الوقت المناسب، وقال بأن الأمم المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لتقديم المشورة والنصح ودعم أي إجراءات ضرورية للحفاظ على الثقة في العملية الانتخابية.

واعتبر مرحلة ما بعد الانتخابات وقتاً حاسماً لعمل الحكومة الجديدة في طريق الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يعتبر العراق بحاجة ماسة لها.

وألغت المفوضية العليا للانتخابات العراقية نتائج الانتخابات لأكثر من ألف (مكتب اقتراع) داخل البلاد وخارجه، من أصل 53 ألفاً، بعد ثبوت وقائع تزوير وتلاعب.

وكان تحالف "سائرون" المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد حل في المرتبة الأولى بـ 54 مقعداً من أصل 329 يليه تحالف الفتح المكون من أذرع سياسية لميليشيات "الحشد الشعبي" بزعامة هادي العامري، فيما حل ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي بالمرتبة الثالثة.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان