الأمم المتحدة تؤكد سقوط 134 مدنيا شمال سوريا خلال نهاية الأسبوع

تاريخ النشر: 13.08.2018 | 22:08 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الاثنين عن سقوط ما لا يقل عن 134 من الضحايا المدنيين بينهم أطفال خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي في محافظات إدلب وحماة وحلب، حيث وصفت هذا العدد الكبير من الضحايا بالخسائر الفادحة.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي عقده في مقر المنظمة الأممية بمدينة نيويورك "، أفادت اليونيسف أنه خلال الساعات 36 الماضية، تم الإبلاغ عن مقتل 28 طفلًا في إدلب وغرب حلب شمالي سوريا، وهوجمت 3 مرافق صحية تدعمها اليونيسف، اثنان منها - تقدم المساعدات للنساء والأطفال - هي الآن خارج الخدمة".

وأضاف حق "وردتنا تقارير أفادت أن السلطات التعليمية علقت جميع الأنشطة المدرسية في خان شيخون ومعرة النعمان وكفرنبل في إدلب 3 أيام بسبب الأعمال العدائية".

كما تحدث حق عن سقوط ما لا يقل عن 59 مدنياً بينهم 17 طفلاً أمس بانفجار مستودع للأسلحة والذخيرة في مبنى سكني قرب بلدة سرمدا بمحافظة إدلب.

وختم حق حديثه بتذكير جميع أطراف النزاع بالتزاماتهم الدولية بحماية جميع المدنيين والأهداف المدنية، بما في ذلك المدارس والمرافق الصحية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ومستدام وغير معوق إلى جميع المحتاجين.

في  السياق ذاته  أفادت وكالة الأناضول التركية بأن الأمم المتحدة أرسلت 18 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى محافظة إدلب.

ودخلت قافلة المساعدات الأممية، الأراضي السورية، من معبر باب الهوى الحدودي، حيث سيتم توزيع المساعدات الإنسانية التي تحملها القافلة، على المحتاجين في إدلب وريفها.

يذكر أن الحصيلة النهائية للغارات الجوية التي شنها النظام على مدن وبلدات ريفي حلب وإدلب يوم الجمعة الماضي وصل إلى 35 مدنياً جلهم في بلدة أورم الكبرى، فيما وصلت حصيلة عدد ضحايا انفجار مستودع الذخيرة في مدينة سرمدا إلى 67 مدنياً.

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"