الأردن يعيد فتح حدوده مع سوريا أمام الشاحنات

تاريخ النشر: 28.09.2020 | 14:22 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

استأنف الأردن عبور الشاحنات من سوريا إلى أراضيه عبر معبر نصيب - جابر الحدودي بشكل تجريبي، تمهيداً لإعادة افتتاحه رسمياً، وذلك بعد إغلاقه الشهر الماضي ضمن إجراءات وقائية للحد من تفشي فيروس كورونا.

وبحسب وكالة سانا التابعة للنظام قال مدير نقل درعا المهندس مهيب الرفاعي أمس الأحد  إنه "دخلت من سوريا إلى الأردن 65 شاحنة ومبردة تحمل الخضار والفواكه ،أمس الأحد، بعد فتح المعبر من قبل الأردن".

وأضافت الوكالة أنه "لا يزال هناك 235 شاحنة ومبردة عالقة على الحدود السورية الأردنية بانتظار العبور"، مؤكدةً أن "الشاحنات التي لم تعبر بعد إلى الأردن أنهت معاملات الدخول، وأن إغلاق المعبر خلال الفترة الماضية تسبب بانتظار تلك الشاحنات لأيام".

وأكد رئيس لجنة المصدرين الصناعيين باتحاد غرف الصناعة في حكومة النظام لؤي نحلاوي، أن "الأولوية في الدخول حالياً هي للشاحنات العالقة بين المعبرين، وأن هناك معلومات تفيد بوجود نحو ألف سيارة جاهزة لتدخل الحدود".

وتوقع "أن لا تعاود السلطات الأردنية إغلاق المعبر بشكل مفاجئ، بعد القيام بهذه التعديلات، بحسب تأكيدات من رئيس غرفة صناعة إربد"، موضحاً أن "القواعد الجديدة التي تخص التباعد المكاني، خفضت عدد السيارات المسموح لها بالدخول يومياً من 100 إلى 50 سيارة، بشكل مبدئي".

وأغلق الأردن حدوده مع سوريا بسبب تزايد أعداد المصابين ضمن الكوادر العاملة في المركز الحدودي من موظفي جمارك ومخلصين جمركيين بفيروس كورنا في الـ 12 من آب الماضي.

اقرأ أيضاً: الأردن يسمح بدخول 70 شاحنة قادمة من معبر نصيب في درعا

اقرأ أيضاً: الأردن يمدّد إغلاق حدوده مع سوريا بسبب كورونا

وأعلنت الحكومة الأردنية، في تشرين الأول 2018 إعادة فتح معبر نصيب - جابر الحدودي مع النظام، بعد إغلاق دام ثلاث سنوات، عقب سيطرة فصائل المعارضة على المنطقة الجنوبية في سوريا. 

ويرتبط البلدان بمعبرين حدوديين رئيسيين، هما الجمرك القديم الذي يقابله معبر الرمثا من الجانب الأردني، ونصيب الذي يقابله معبر جابر.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"