افتتاح معبر بين "نظام الأسد" و"قسد" في دير الزور

افتتاح معبر بين "نظام الأسد" و"قسد" في دير الزور

"نظام الأسد" يفتح معبر الصالحية مع "قسد" في دير الزور (أرشيفية - إنترنت)

تاريخ النشر: 27.08.2018 | 17:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اتفقت قوات "نظام الأسد" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، على فتح معبر بين مناطق سيطرة الطرفين جنوب شرق دير الزور، وبإدارة روسية.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن المعبر (معبر الصالحية) يصل منطقة "دوار الـ 7 كم" الخاضع لـ سيطرة "قسد"، وبلدة الصالحية الخاضعة لـ سيطرة قوات النظام، بهدف تسهيل عودة المدنيين إلى منازلهم في الضفة الغربية التي يسيطر عليها "النظام".

ولفت الناشطون، أن "معبر الصالحية" سيُدار مِن قبل الشرطة العسكرية الروسية والأمن العسكري التابع لـ"نظام الأسد" بدلاً مِن ميليشيا "لواء القدس"، الذي ما زال التوتر بينه وبين ميليشيا "النظام" قائماً في مدينة البوكمال بالريف الشرقي.

وسبق أن افتتحت قوات النظام، منتصف شهر تموز الماضي، معبراً نهرياً جديداً يربط بين مناطق سيطرتها في بلدة الصبحة بالضفة الغربية لـ نهر الفرات (جزيرة)، ومناطق سيطرة "قسد" في بلدة البوليل بالضفة الشرقية (شامية).

وتتحّكم قوات "نظام الأسد" والميليشيات المساندة لها بعدد مِن المعابر النهرية والبرية في دير الزور، ما يحقّق لـ قادتها موارد مالية كبيرة نتيجة فرض الإتاوات على المدنيين والتجّار، قبل أن تتسلم روسيا إدارة المعابر النهرية، منتصف شهر آب الجاري.

ودمّرت طائرات التحالف الدولي، في أيلول عام 2016، جسر الصالحية في منطقة البوكمال شرق دير الزور، وذلك بعد ثلاثة أيام مِن تدمير جسري "الميادين، والعشارة" على نهر الفرات، مبرّراً التحالف ذلك بأنه يهدف إلى تقطيع أوصال تنظيم "الدولة" الذي كان يسيطر على مساحات شاسعة في المنطقة.

يشار إلى أن معظم الجسور المقامة على نهر الفرات - بينها الجسر المعلّق الشهير - والتي تصل مدن وبلدات دير الزور على ضفتي النهر، دمّرت بغارات لـ طائرات حربية تابعة لـ"نظام الأسد" وروسيا، إضافةً لـ غارات أخرى نفذتها طائرات "التحالف الدولي" خلال المعارك ضد تنظيم "الدولة"، ما أدّى إلى تقطيع أوصال المحافظة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار