اغتيال الرئيس السابق لاتحاد السوريين في المهجر بألمانيا

تاريخ النشر: 16.01.2019 | 21:01 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:30 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

عثرت الشرطة الألمانية مساء أمس الثلاثاء على الدكتور محمد جونة الرئيس السابق لاتحاد السوريين في المهجر مقتولاً بعد تعرضه لعدة ضربات بفأس من قبل مجهولين في مدينة هامبورغ الألمانية.

وقالت صحيفة ألمانية بأن رجال الشرطة وبعض المارة عثروا على الدكتور محمد جونة وهو مضرج بالدماء بعدما زحف من شقته إلى الشارع حيث تم نقله إلى أحد المشافي قبل أن يفارق الحياة.

وأكدت الصحيفة بأن جونة تعرض للضرب بشكل وحشي، وذلك بعد تعرضه لأكثر من 20 ضربة فأس، وجّه عدد منها إلى رأسه ووجه، كما قام المهاجمون ببتر أحد أصابعه.

ونوهت الصحيفة إلى أن رجال الشرطة عثرت على دماء جونة تمتد من منزله حتى الشارع، كما عثروا على الفأس (أداة الجريمة) داخل الشقة.

وقامت لجنة التحقيق حتى وقت متأخر من ليلة أمس بتأمين مكان آثار الجريمة، دون أن تكتشف حتى الأن أي مؤشرات عن مرتكبي الجريمة.

ميسون بيرقدار المقربة من الدكتور محمد جونة قالت في تصريحات خاصة لتلفزيون سوريا بأن لجنة التحقيق لم تكشف حتى الآن عن الجهة التي تقف وراء عملية الاغتيال.

وأضافت بيرقدار بأن عددا كبيرا من أبناء الجالية السورية في أوروبا وبالتحديد المعارضين للنظام وصلتهم رسائل تهديد، وقد وصلها بشكل شخصي رسالة تهديد صوتية من قبل شخص يدعي أنه ميليشيا "حزب الله" اللبنانية بسبب موقفها الرافض لنظام الأسد.

يذكر أن الدكتور محمد جونة من مواليد حلب ويبلغ من العمر 48 عاما وهو صيدلي ورجل أعمال يملك عدة صيدليات وعقارات، مغترب في ألمانيا منذ ما قبل الثورة وله مكانته الاجتماعية المؤثرة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان