اغتيالات جديدة في درعا تطول قادة المصالحات وقوات النظام

تاريخ النشر: 31.07.2019 | 01:29 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

شهدت محافظة درعا خلال الـ 24 ساعة الماضية، تصعيداً جديداً في العمليات التي يشنها مجهولون والتي تستهدف قوات النظام وعناصر المصالحات في المحافظة.

وبحسب مصادر محلية فقد قتل القيادي السابق في ألوية سيف الشام وأحد عناصر المصالحات مع النظام "عاصم الصبيحي" اليوم الثلاثاء بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين في منطقة الفوار قرب تل شهاب بريف درعا الغربي.

في ذات السياق أصيب القياديان السابقان في جيش المعتز بالله، أبو عبادة المصري وراضي الحشيش، بعد استهدافهما بعبوة ناسفة بالقرب من بحيرة العجمي في ريف درعا.

بالمقابل قتل عنصر من قوات النظام يدعي وحيد الأكراد فجر اليوم في حي المطار بدرعا المحطة، بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية.

كما أطلق شخصان مجهولا الهوية الرصاص على شخص يدعى "مؤيد أبو خشريف" في حي السبيل بمدينة درعا، مما أدى إلى مقتله على الفور.

وتتواصل في محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات النظام، عمليات الاغتيال التي يشنها مجهولون ضد عناصر من قوات النظام بالإضافة إلى عناصر وقياديين في فصائل المصالحات التي انضمت لقوات النظام.