استهداف جديد لقاعدة "عين الأسد" الأميركية في العراق

تاريخ النشر: 24.05.2021 | 21:03 دمشق

إسطنبول - متابعات

سقطت، اليوم الإثنين، مجموعة من الصواريخ على قاعدة "عين الأسد" الأميركية في العراق، حيث تكرر خلال الأشهر الماضية استهداف القاعدة بالطريقة نفسها.

المتحدث باسم التحالف الدولي في سوريا والعراق، وهو المتحدث الرسمي لقوات "العزم الصلب"، واين ماروتو، أكد عبر حسابه في "تويتر" سقوط صواريخ على القاعدة، مشيرا إلى عدم تسجيل أي إصابات.

ولفت إلى أن الهجوم الذي استهدف القاعدة الجوية الأميركية لا يزال قيد التحقيق، وتجري عمليات تقييم الضرر الذي أُلحق بالقاعدة.

وفي آذار الماضي، تعرضت قاعدة "عين الأسد" الواقعة في محافظة الأنبار العراقية للقصف بعشرة صواريخ.

ومنذ مطلع العام الحالي، تصاعد التوتر ضد المقار الدبلوماسية ومواقع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في العراق، حيث تعلن ميليشيات مقربة من إيران الوقوف وراء تلك الاستهدافات.

في 15 شباط الماضي، قالت ميليشيا "سرايا أولياء الدم"، إنهااستهدفت مطار أربيل الدولي في إقليم كردستان العراق، موضحة أن هدفها الأساسي هو ضرب القاعدة العسكرية الأميركية في أربيل، وهددت بمزيد من الهجمات على كردستان العراق.

وأسفرت الصواريخ، حينئذ، عن مقتل مدني متعاقد وإصابة خمسة مدنيين متعاقدين آخرين من بينهم جندي أميركي.

كما ضربت أربعة صواريخ من نوع "كاتيوشا"، في شباط الماضي، "المنطقة الخضراء" في العاصمة بغداد التي توجد فيها السفارة الأميركية وبعثات دبلوماسية أخرى.

ومؤخرا استُهدف رتل شاحنات يضم معدات لوجستية للتحالف الدولي جنوبي العراق، بعبوة ناسفة في منطقة النيل التابعة لمدينة بابل العراقية.

"نصرة لدرعا".. ملثمون يستهدفون حاجزين للنظام في كناكر غربي دمشق
قتلى وجرحى للنظام باستهداف سيارة عسكرية تقلهم في درعا المحطة
النظام يجدد قصف أحياء درعا البلد ويغلق آخر منفذين يؤديان إليها
فايزر ـ بيونتيك: الجرعة الثالثة من اللقاح توفر حماية كبيرة ضد سلالة "دلتا"
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد