استمرار توقف محطة علوك رغم عودة محطة كهرباء الدرباسية للعمل

تاريخ النشر: 26.04.2021 | 19:37 دمشق

الحسكة - خاص

أعلنت الإدارة الذاتية في شمال شرقي سوريا أن مدينة الحسكة وريفها ما تزال من دون مياه شرب لليوم الـ 15 بسبب استمرار توقف محطة علوك رغم الانتهاء من أعمال الصيانة في محطة كهرباء الدرباسية منذ 3 أيام.

وقال مصدر خاص في لجنة المياه في الإدارة الذاتية لتلفزيون سوريا، إنه رغم إصلاح محطة كهرباء الدرباسية وعودة التيار الكهربائي إلى محطة علوك إلا أن الجانب التركي ما يزال يرفض تشغيل المحطة.

وأضاف المصدر "لدى الاطلاع على الموضوع وتواصل الجانب الروسي مع الجانب التركي، تبين أن الجانب التركي يطالب بطاقة تغذية تصل إلى 25 ميغا واط بهدف تشغيل مضختين أفقيتين خلال الفترة ما بين الـ 9 صباحا وحتى الـ 9 مساء، يليها تشغيل 4 مضخات من الساعة الـ 9 مساء وحتى الـ 9 صباحا بواقع 16 بئراً ارتوازيةً".

بدورها أوضحت مصادر خاصة من مدينة رأس العين أن الطاقة التي وصلت لمحطة علوك لا تكفي لتشغيل المحطة بكفاءة جيدة، وهذا سبب عدم تشغيلها حتى الآن.

وأشار إلى أن عملية التشغيل بكفاءة تحتاج لطاقة كهربائية عالية تصل حتى 8 ميغا واط إلا أن ضعف الوارد الكهربائي هو الذي يحول دون تشغيل المحطة التي تسبب إيقافها بحرمان قرى عديدة في ريف رأس العين الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري، ولكن المشكلات في محطة الدرباسية هي التي تسببت بهذه المشكلة.

ودفع الانقطاع المتواصل منذ 15 يوماً الأهالي في محافظة الحسكة إلى استعمال المياه المالحة من الآبار الأرتوازية والتي يتم شراؤها من الصهاريج الخاصة للاستخدامات المنزلية، في حين يتم شراء مياه الشرب من صهاريج مخصصة لذلك بأسعار باهظة.

وتوقفت محطة علوك عدة مرات خلال الأشهر الماضية بسبب الخلاف بين قسد والجيش الوطني على تغذية محطة الكهرباء بالكهرباء.